بريطانيا: النواب المحافظون يبداون عملية اختيار زعيم جديد للحزب

  • 5 يوليو/ تموز 2016

يدلي نواب حزب المحافظين في بريطانيا باصواتهم الثلاثاء في المرحلة الاولى في الانتخابات الداخلية للحزب لاختيار زعيم جديد خلفا لديفيد كاميرون الذي تقدم باستقالته عقب تصويت الناخبين البريطانيين باختيار خروج بلادهم من الاتحاد الاوروبي في الاستفتاء الذي جرى الشهر الماضي.

ويتولى كاميرون رئاسة الحكومة و الحزب بشكل مؤقت حتى موعد مؤتمر الحزب العام في أكتوبر/ تشرين اول المقبل.

ومن المقرر ان تنتهي الانتخابات داخل الحزب بحلول التاسع من سبتمبر/آيلول المقبل على أن يتولى الفائز المسؤولية في مؤتمر الحزب الشهر التالي.

ويتولى زعيم المحافظين الجديد مسؤولية رئاسة الحكومة باعتبار ان الحزب يحظى بأغلبية كافية في مجلس العموم وحتى موعد الانتخابات البرلمانية المقبلة المقرر 2020 وذلك إن لم يتم إجراء انتخابات مبكرة.

ومن ابرز المرشحين تيريزا ماي وزيرة الداخلية والتي تحظى بأكبر عدد من النواب الداعمين ومايكل غوف وستيفين كراب وليام فوكس علاوة على أندريا ليدسوم وزيرة الطاقة والتي حصلت على دعم عمدة لندن السابق بوريس جونسون.

مرحلتان
Image caption تيريزا ماي أبرز المرشحين لقيادة المحافظين

وسيصوت نواب الحزب الاعضاء في مجلس العموم وعددهم 330 نائبا على مرحلتين الاولى يمنح كل نائب صوته لأحد المرشحين مهما كان العدد وتجرى هذه الجولة الثلاثاء صباحا وتعلن نتيجتها قبل نهاية اليوم.

وفي المرحلة الثانية سيختار النواب رئيس الحزب ورئيس الحكومة من بين أعلى اثنين من المرشحين حسب نتائج الجولة الاولى.

وتحدث المرشحون امام نواب حزب المحافظين الإثنين في محالة لشرح اولوياتهم وكيفية ادارة شؤون الحزب والبلاد في الفترة المقبلة وعلى راسها كيفية ادارة المفاوضات المنتظرة مع الاتحاد الاوروبي للانفصال.

وفي بيانها امام النواب أكدت تيريزا ماي انها ستستخدم موقف المقيمين في بريطانيا من دول الاتحاد الاوروبي كجزء من اوراق التفاوض مع الاتحاد الاوروبي.

بينما قال غوف وليدسوم ان موقف الرعايا الاوروبيين المقيمين في بريطانيا ليس مجالا للتفاوض مقرين بحقهم في الاقامة والعمل في بريطانيا.