حجز اموال الرئيسة الارجنتينية السابقة فرنانديز

مصدر الصورة AP
Image caption شغلت كرستينا فرنانديز منصب الرئاسة لفترتين بين عامي 2007 و2015

قرر قاض في العاصمة الارجنتينية بوينس آيرس حجز اموال رئيسة البلاد السابقة كرستينا فرنانديز دي كيرشنر.

وتواجه الرئيسة السابقة تهمة الضلوع في معاملات تحويل خارجي مزورة في العام الماضي في الاشهر الاخيرة من فترتها الرئاسية.

وتنفي كرستينا فرنانديز التهم الموجهة ضدها، وتتهم بدورها حكومة يمين الوسط التي يترأسها موريسيو ماكري بالتآمر ضدها.

ويخضع عدد من اقرب مستشاريها للتحقيق بتهم التلاعب بالاموال العامة.

وقالت الرئيسة السابقة للصحفيين بعد ان مثلت امام القضاء في بوينس آيرس "لقد اضحت الملاحقة التي اتعرض اليها من قبل ما اطلق عليه الحزب القضائي مضحكة بالفعل."

ونشرت الحكومة المئات من رجال الشرطة خارج دار المحكمة التي جرت فيها المرافعة.

ومن المهم الاشارة الى ان القاضي الذي يقود التحقيق في القضية المقامة ضد كرستينا فرنانديز معارض معروف للرئيسة السابقة.

وكان القاضي، واسمه كلوديو بوناديو، امر في الاسبوع الماضي بتفتيش عدد من العقارات التي تملكها عائلة فرنانديز في ولاية سانتا كروز في تحقيق منفصل يتعلق بغسيل الاموال.

ويتهم انصار كرستينا فرنانديز الرئيس الجديد ماكري بقيادة حملة اضطهاد سياسي ضدها.

وكرستينا فرنانديز هي ارملة الرئيس الارجنتيني الراحل نيستور كيرشنر.