للمرة الأولى، الولايات المتحدة تفرض عقوبات على كيم جونغ اون

مصدر الصورة AFP
Image caption لم يسبق للامريكيين ان فرضوا عقوبات على الزعيم كيم من قبل

للمرة الأولى، فرضت الولايات المتحدة عقوبات على الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون متهمة اياه بارتكاب انتهاكات لحقوق الانسان.

وجاء في بيان اصدرته وزارة الخزانة الامريكية أن كيم جونغ اون مسؤول مباشرة عن انتهاكات لحقوق الانسان في بلاده.

كما شملت قائمة العقوبات التي اصدرتها الحكومة الامريكية 10 مسؤولين كوريين شماليين بارزين.

ولم ترد حكومة بيونغيانغ على الخطوة الامريكية بعد.

وتنص العقوبات على تجميد كل الاصول العائدة للاشخاص المذكورين في الولايات المتحدة، ومنع المواطنين الامريكيين من الانخراط في اي نشاط تجاري معهم.

ومن المعلوم ان كوريا الشمالية تخضع اصلا لنظام عقوبات صارم يهدف الى ثنيها عن مواصلة نشاطاتها النووية، ولكن المحللين يرون في الخطوة الجديدة تصعيدا في الجهود الامريكية الهادفة الى عزل كوريا الشمالية وتهميشها.

وجاء في بيان وزارة الخزانة الامريكية "تحت حكم كيم جونغ اون، تواصل كوريا الشمالية تعريض الملايين من سكانها لمشاق وقسوة لا تحتمل، بما في ذلك الاعدامات العشوائية والاعمال الشاقة القسرية والتعذيب."

واعلن عن فرض العقوبات بالتزامن مع صدور تقرير لوزارة الخارجية الامريكية تناول موضوع الانتهاكات في كوريا الشمالية.

وجاء في تقرير الخارجية أن هناك بين 80 الف و120 الف سجين في معسكرات الاعتقال في كوريا الشمالية حيث التعذيب والاعتداء الجنسي والاعدام تعد امورا روتينية.

ولكن جون كيربي الناطق باسم وزارة الخارجية اعترف بأنه من غير المرجح ان تردع العقوبات الزعيم كيم، وقال "ولكن ذلك لا يعني ان هذا هو السلوك الصحيح ولا يعني اننا يجب ان نمتنع عن سلوك هذا الدرب."

وكانت الولايات المتحدة قد فرضت عقوبات على رؤساء دول في السابق منهم الرئيس السوري بشار الاسد والزعيم الليبي الراحل معمر القذافي.