ناتو يعقد محادثات جديدة مع روسيا في الثالث عشر من الشهر الجاري

مصدر الصورة www.nato.int

أعلن حلف شمال الأطلسي(ناتو) عن عقد محادثات جديدة مع روسيا الأسبوع المقبل، وذلك بعد أيام من القمة المقررة في وارسو في خطوة تخطيها واشنطن وموسكو لتخفيف التوتر في أوروبا.

وقال أمين حلف الناتو ينز ستولينبرغ "قررنا الاجتماع مع روسيا في 13 تموز/يوليو في مقر الناتو في بروكسل، بعد اجتماعنا في وارسو".

وأضاف ستولتنبرغ أن "هذا الاجتماع سيجمع بين سفراء 28 عضواً في الناتو مع روسيا، كما أنه سيتم عقد اجتماعات بصورة منتظمة حتى إيجاد حل للأزمة الأوكرانية التي بعدما وصلت العلاقات بين البلدين إلى أسوأ مراحلها".

وصرح السفير الروسي الكسندر جروشكو أن " الاجتماع سيركز على الأمن العسكري في ظل القرارات التي ستتخذ في قمة الناتو في وارسو".

وأضاف " نأمل بفتح حوار صريح وجدي في القضايا التي تتعلق بازدياد نشاطات الناتو المتزايدة بالقرب من الحدود الروسية وتأثيرها على الأمن والاستقرار في أوروبا".

وأردف " سنواصل تبادل الآراء المتعلقة بالوضع الأمني في أوكرانيا وأفغانستان".

وذكر ستولتنبرج أن المحادثات ستتطرق إلى "الأنشطة العسكرية، مع تركيز خاص على الشفافية وتقليص المخاطر".

ووصلت العلاقات بين موسكو والناتو الى أسوأ حالاتها منذ الحرب الباردة بسبب إلحاق روسيا شبه جزيرة القرم الأوكرانية بها بعد استفتاء شعبي،ودعمها للانفصاليين في الشرق.

وكان الناتو قد علق كافة أنواع تعاونه مع روسيا ، لاسيما بعد إلحاق شبة جزيرة القرم، إلا أنه أبقى القنوات مفتوحة مع المانيا والعديد من أعضائها.