غامبيا وتنزانيا تحظران زواج الأطفال

مصدر الصورة BBC World Service
Image caption تقول المنظمات النسوية إن فرض عقوبة السجن قد يكون له أثر عكسي

فرضت غامبيا وتنزانيا عقوبات صارمة على "زواج الأطفال" بهدف حظره.

وأعلن يحيى جامع رئيس غامبيا أن من يتزوج فتاة دون الثامنة عشرة سيحكم عليه بالسجن لمدة 20 عاما.

وفي تنزانيا فرضت المحكمة العليا قانونا يجرم الزواج قبل سن الثامنة عشرة للفتيات والفتيان.

يذكر أن نسبة المتزوجات القواصر في غامبيا يبلغ 30 في المئة، وفي تنزانيا تبلغ النسبة 37 في المئة.

وكان يمكن تزويج الفتاة ابتداء من سن 14 في حال موافقة والديها قبل التشريع الجديد، وبالنسبة للفتيان كان الحد الأدى للسن 18.

وقال رئيس غامبيا في كلمة ألقاها بمناسبة عيد الفطر إن الأئمة وأفراد العائلة سوف يسجنون أيضا في حال إتمام زواج القواصر.

ورحبت جماعات حقوق المرأة بالإجراءات الجديدة، لكنها قالت إنه من الأفضل محاولة توعية العائلات بدل تهديدهم بالسجن.

وقالت الناشطة إيزاتو جينغ " لا أعتقد أن سجن الوالدين هو الحل، حيث يمكن لذلك أن يؤدي إلى نتائج عكسية".

وكان الرئيس قد حظر ختان الإناث أيضا في شهر ديسمبر/كانون الأول من العام الماضي، تحت طائلة السجن لثلاث سنوات.

وقال إن لا مكان لهذه الممارسة لا في الإسلام ولا في المجتمع الحديث.

يذكر أن ثلاثة أرباع النساء في هذا البلد الإسلامي خضعن لعمليات ختان، حسب منظمة اليونيسيف.