بنغلاديش تحظر محطة "بيس تي في" التلفزيونية الإسلامية

مصدر الصورة EPA
Image caption ذاكر نايك هو أحد الدعاة في القناة، التي تبث برامجها على مدار اليوم من دبي باللغة الانجليزية ولغة الأوردو واللغة البنغالية

أعلنت السلطات في بنغلاديش اعتزامها حظر محطة "بيس تي في" التلفزيونية الإسلامية في أعقاب هجوم دامي استهدف مطعما في العاصمة داكا.

ويتزامن هذا القرار الحكومي مع المخاوف من أن بعض الآراء المتشددة التي تبث على القناة قد تؤدي إلى تطرف الشباب.

ونفى ذاكر نايك أحد الدعاة في القناة المزاعم بأن بياناته ربما كانت مصدر إلهام لمن نفذوا الهجوم.

وكان مسلحون قتلوا 22 شخصا حينما اقتحموا مقهى "مخبز هولي الحرفي" في دكا في وقت سابق من هذا الشهر.

وقال وزير الإعلام البنغلاديشي حسن الحق آنو إنه سيجري اتخاذ "إجراءات إدارية" من أجل حظر القناة.

وقال آنو في تصريح لمحطة "بي دي 24 نيوز" الإخبارية بعد أن قررت لجنة القانون والنظام الحكومية حظر القناة إن "بيس تي في لا تتماشى مع المجتمع المسلم والقرآن والسنة والحديث ودستور بنغلاديش وثقافتنا وعاداتنا وطقوسنا."

مصدر الصورة EPA
Image caption ذاكر نايك (50 عاما) هو مؤسس ورئيس مؤسسة الأبحاث الإسلامية ومقرها مومباي والتي تملك قناة "بيس تي في"

وتبث القناة التي تعمل على مدار اليوم من دبي باللغات الانجليزية والأوردو والبنغالية.

و ذاكر نايك (50 عاما) هو مؤسس ورئيس مؤسسة الأبحاث الإسلامية ومقرها مومباي والتي تملك قناة "بيس تي في".

وكان نايك حُظر من دخول بريطانيا بسبب ما وصف بأنه "سلوك غير مقبول."

لكنه نفى المزاعم بأن أحد المسلحين الذين شاركوا في الهجوم على المطعم كان يستلهم خطبه، واتهم وسائل الإعلام في بنغلاديش بالإثارة.

وقال ذاكر نايك: "تحدثت لمسؤولي الحكومة في بنغلاديش، وأبلغوني أنهم لا يعتقدون بأنني كنت مصدر إلهام لهؤلاء الإرهابيين البنغلاديشيين للقيام بهذا الفعل لقتل أناس أبرياء"، حسبما نقلت عنه وسائل إعلام محلية.

المزيد حول هذه القصة