حوادث إطلاق النار في أمريكا: مقتل ضابطي شرطة برصاص مسلح خارج محكمة بولاية ميشيغان

مصدر الصورة AP
Image caption تقول الشرطة إنها أغلقت مبنى المحكمة بعد إطلاق النار.

قتل مسلح ضابطي شرطة وأصاب اثنين آخرين بالرصاص خارج محكمة في ولاية ميشيغان الأمريكية.

وأكد بول بيلي قائد شرطة منطقة بارين بالولاية في مؤتمر صحفي أن اثنين من نوابه قتلا، كما قُتل المسلح أيضا.

وأُغلق مبنى المحكمة الواقع في بلدة سانت جوزيف السياحية، على بعد 160 كليومترا شرق شيكاغو.

ونشر أحد موظفي المحكمة تغريدة على تويتر يتحدث فيها عن إطلاق النار.

وأكد ريك سنيدر، حاكم ميشيغان على حسابه على تويتر وقوع حادث إطلاق النار.

ونقل أحد نواب قائد الشرطة وشخص آخر، أصيبا في إطلاق النار، إلى المستشفي، حيث يرقدان في حالة مستقرة.

ووصف بيلي مقتل زميليه بأنه "مروع".

وقالت السلطات في وقت لاحق إن المسلح القتيل سجين كان يُنقل من الحجز في محكمة بيرين في ميشيغان.

وتبادل الرجل إطلاق الرصاص مع الضابطين.

وتمكن من خطف مسدس أحدهما واستخدمهما في قتل رجلي أمن في المحكمة، كما أصاب ضباطا ومدنيا.

وقد تغلب ضباط وموظفون بالمحكمة على الرجل وقتلوا بالرصاص.

وبدأت أجهزة الشرطة المحلية ومكتب التحقيقات الفيدرالي "إف بي آي" تحقيقا في الحادث.

ويأتي الحادث بعد أن استهدف مسلح رجال الشرطة وقتل منهم 5 في مدينة دالاس.

وقال المسلح، ميكا جونسون للشرطة إنه غاضب من حوادث إطلاق رجال الشرطة الرصاص على السود مؤخرا في لويزيانا ومينيسوتا.

وكانت الشرطة قد قتلت جونسون عن طريق إنسان آلي "روبوت" فُجر عن بعد.

المزيد حول هذه القصة