اتهام توأمين في جنوب أفريقيا بالتخطيط لتفجير السفارة الأمريكية ومؤسسات يهودية

مصدر الصورة AP
Image caption قالت الشرطة إن الأخوين كانا تحت المراقبة منذ عام 2015

اتهمت الشرطة في جنوب أفريقيا أخوين توأمين اعتقلا خلال عطلة نهاية الأسبوع بالتخطيط لتفجير السفارة الأمريكية في بريتوريا ومؤسسات للطائفة اليهودية.

وأضافت الشرطة أن الأخوين كان يخططان للانضمام إلى ما يسمى بتنظيم الدولة الإسلامية.

ومثل الأخوان، وهما توأمان يسميان براندون-لي وطوني-لي ثولسي ويبلغان من العمر 23 عاما، أمام قاض في جوهانسبورغ بعد اعتقالهما في عطلة نهاية الأسبوع.

وقالت الشرطة إن "التقارير تفيد بأنهما كان يرغبان في تفجير السفارة الأمريكية ومؤسسات يهودية".

وأضافت الشرطة أن الأخوين "كانا يخضعان للمراقبة منذ عام 2015. حاولا مغادرة البلد مرتين والانضمام إلى الدولة الإسلامية".

ومضت الشرطة قائلة إنهما "انخرطا في أنشطة تحريضية من أجل تعزيز الدوافع والأهداف السياسية والدينية والإيديولوجية لتنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا".

وكانت الولايات المتحدة وبريطانيا حذرتا الشهر الماضي من احتمال تعرض مدن رئيسية في جنوب أفريقيا إلى هجمات "إرهابية" وشيكة يشنها تنظيم الدولة الإسلامية.

وأضافت الولايات المتحدة أن الهجمات قد تستهدف أماكن يرتادها أمريكيون مقيمون في البلد، وتشمل مراكز تجارية في جوهانسبورغ وكيب تاون.

وأمر القاضي بحبس الأخوين على أن يمثلا أمام المحكمة مرة أخرى في 19 يوليو/تموز الجاري.

واعتقل السبت أيضا مشتبه بهما آخران لهما علاقة بالأخوين لكن الادعاء يقول إنهما يواجهان تهما منفصلة لا علاقة لها بتهم الأخوين.

ومن المقرر أن يمثل الاثنان أمام محكمة مختلفة.

ويشكل المسلمون نحو 1.5 في المئة من مجموع سكان جنوب أفريقيا البالغ عددهم 53 مليون شخص.