عشرات القتلى ومئات الآلاف من المشردين بسبب فيضانات الصين

مصدر الصورة Reuters
Image caption انتقد مواطنون غاضبون السلطات الصينية لتقاعسها عن إطلاق تحذيرات مسبقة من الأحوال الجوية القاسية

قتل 87 شخصا على الأقل جراء الفيضانات التي اجتاحت شمال ووسط الصين، علاوة على عدد كبير أصبحوا في عداد المفقودين ومئات الآلاف الذين أجبرتهم الفيضانات الجارفة على ترك منازلهم.

وكان هيباي وهينان هما الاقليمان الأكثر تضررا من الفيضانات المفاجئة والانهيارات الارضية التي ألمت ببعض المناطق في البلاد.

وانهار حوالي 50 ألف منزل في هيباي التي شهدت مقتل 72 شخصا على الأقل في حين انهار 18 ألف منزل في اقليم هينان.

وقالت السلطات الصينية إنها سوف تصرف تعويضات لتمويل المناطق المتضررة من الفيضانات التي تأثر بها ملايين الصينيين.

وقال مسؤولون في اقليم هيباي إن 25 شخصا قُتلوا جراء هذه الكارثة الطبيعية في مدينة شينغتاي، عاصمة الاقليم.

وقالت السلطات في الاقليم إنها أجلت حوالي 300 ألف شخص من منازلهم.

وشهد اقليم هينان مقتل 15 شخص وإجلاء 72 ألف شخص من الولاية.

مصدر الصورة Reuters
Image caption بلغت الخسائر الاقتصادية جراء الفيضانات حوالي 3 مليارات دولار في الصين، وفقا لتقديرات الحكومة
مصدر الصورة Reuters
Image caption تعطلت محطات توليد الكهرباء وشبكات الاتصالات والمواصلات جراء الفيضانات في شمال ووسط الصين

وانقطع التيار الكهربائي عن مناطق عدة في شمال ووسط البلاد مع ظهور أعطال جسيمة في شبكات الاتصالات والمواصلات في مناطق عدة، وفقا لوكالة أنباء شينخوا الصينية.

وانتقد المواطنون الغاضبون السلطات لعدم إطلاقها تحذيرات مسبقة من الظروف المناخية القاسية لاتخاذ التدابير اللازمة.

وجاءت الأمطار الصيفية هذا العام أكثر غزارة مما اعتاد عليه الصينيون.

وقالت حكومة الصين إن حوالي 200 شخص قتلوا جراء سوء الأحوال الجوية هذا الموسم.

ودمرت الفيضانات محاصيل زراعية على مساحة مليون ونصف هكتار، علاوة على خسائر مادية اقتصادية مباشرة قدرتها الحكومة بحوالي ثلاثة مليارات دولار.