تحرير رهائن احتجزهم مسلحون في مركز للشرطة في العاصمة الأرمينية

مصدر الصورة Reuters

تمكنت قوات الأمن في ارمينيا من تحرير رهينتين احتجزهم مسلحون في قسم للشرطة في العاصمة الأرمينية يريفان للمطالبة بتحرير سجناء سياسيين.

والقي القبض على المسلحين وقتل شرطي واحد على الأقل خلال العملية، وفقا لوسائل إعلام محلية.

وكان المسلحون بثوا مقطعا مصورا على شبكة الإنترنت ذكروا فيه مطالبهم من بينها استقالة رئيس البلاد سيرغي ساركسيان وتشكيل حكومة "ثقة وطنية" والإفراج عن مجموعة شخصيات من بينهم جيرير سيفيليان قائد المعارضة.

وطالبت الجماعة المسلحة المواطنين الارمينيين بالتظاهر في الشوارع دعما لها ولمطالبها.

مصدر الصورة Reuters

ووجه سيفيليان انتقادات حادة لرئيس البلاد بسبب اسلوب تعامله مع ازمة إقليم ناغورنو كاراباخ المتنازع عليه بين أذربيجان وأرمينيا.

وقالت جريدة أرمينية إن الجماعة المسلحة تنتمي لحركة "أبطال ساسون" وأضافت أت الجماعة قالت في الفيديو "أصدقاؤنا المواطنون..أيتها الأمة الأرمينية لقد بدأنا وسنكمل الطريق أنزلوا إلى الشوارع".

وأوضحت الجريدة أن الحركة تحتجز 7 من رجال الشرطة لكن العدد لم يتم تأكيده من الشرطة او من مصادر أخرى.

وهددت الجماعة بالانتقام والرد العنيف إذا ما هاجمت الشرطة المركز لمحاولة إطلاق سراح الرهائن.

وأصدر مكتب الامن القومي في أرمينيا بيانا قال فيه إن أنصار الجماعة ينشرون معلومات وأخبار كاذبة على شبكات التواصل الاجتماعي تفيد بأن هناك تمردا يجري في أرمينيا.

وأضاف البيان أن أنصار الجماعة ينشرون أنباءا كاذبة بأن المعارضين يستولون على مقار حكومية في عدة مدن وهو ما أكد البيان أنه عار من الصحة.