كوريا الشمالية "أطلقت 3 صواريخ باليستية قادرة على استهداف كوريا الجنوبية"

مصدر الصورة AP

أطلقت كوريا الشمالية ثلاثة صواريخ باليستية في أجواء ساحلها الشرقي، حسبما قال الجيش في كوريا الجنوبية.

وجاءت هذه الخطوة بعد ما يزيد عن أسبوع على تهديد بيونغ يانغ بأنها سوف ترد على الإعلان عن خطة لنشر نظام أمريكي مضاد للصواريخ في كوريا الجنوبية.

وكان جيش كوريا الشمالية قد لوح بـ "عمل مادي مضاد" ضد كوريا الجنوبية بسبب قرارها نشر هذا النظام.

ونُقل عن رئيس هيئة الأركان المشتركة في كوريا الجنوبية قوله إن الصواريخ متوسطة المدي الكورية الشمالية أُطلقت من الجزيرة الكورية

وحلقت لمسافة تتراوح بين 500 و600 كيلومتر قبل أن تسقط في البحر. واشار إلى أن هذا يظهر أن مدى الصواريخ يمكنها من استهداف الجزء الجنوبي في كوريا الجنوبية.

ويذكر أن سول وواشنطن قررا نشر نظام الدفاع الصاروخي في هذه الجزء.

وبدأ البلدان مباحثاتهما بشأن نشر هذا النظام بعد أن أجريت كوريا الشمالية تجربة نووية رابعة وأطلقت صاروخا بعيد المدى أوائل العام الحالي.

ويهدف نظام الدفاع الصاروخي إلى مواجهة التهديدات من جانب كوريا الشمالية التي تقول إنها قادرة على ضرب أهداف أمريكية.

ودأبت بيونغ يانغ على توجيه تهديدات إلى جارتها الجنوبية والولايات المتحدة.

ويتزايد التصعيد الإعلامي باللغة الحماسية عادة في أوقات التوتر المتزايد في منطقة شبه الجزيرة الكورية.

وعندما فرضت الولايات المتحدة عقوبات منذ اسابيع قليلة على زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ-اون، وصفت بيونغ يانغ هذه الخطوة بأنها "إعلان حرب صريح".

وبعد يوم واحد من الإعلان عن نشر نظام الدفاع الصاروخي، اجرت كوريا الشمالية اختبارا لإطلاق صاروخ باليستي من غواصة قبالة ساحلها الشرقي.

غير أن جيش كوريا الجنوبية يقول إن التجربة فشلت.

المزيد حول هذه القصة