اعتقال 10 أشخاص في البرازيل بشبهة "الإرهاب" قبل الأولمبياد

البرازيل تنشر قوات إضافية من رجال الأمن لتأمين الألعاب الأولمبية مصدر الصورة Reuters
Image caption البرازيل تنشر قوات إضافية من رجال الأمن لتأمين الألعاب الأولمبية

ألقت الشرطة الفيدرالية في البرازيل القبض على عشرة أشخاص بتهمة التخطيط لتنفيذ عمليات إرهابية، وذلك قبل أسبوعين من انطلاق فعاليات دورة الألعاب الأولمبية التي يستضيفها البلد.

وقالت السلطات إن المجموعة الموقوفة ليست ضمن التنظيم المعروف باسم "الدولة الإسلامية"، لكنها كانت تحاول التواصل مع التنظيم المسلح.

وأوضح وزير العدل الكسندر مورايس أن المجموعة كانت في مرحلة التخطيط لشن هجوم، وأن الشرطة تحركت كإجراء وقائي.

ووصف مورايس أفراد المجموعة بأنهم "هواة" وكانوا "غير مستعدين" لشن هجوم.

وأشار كذلك إلى أن كل المعتقلين برازيليون، وأن السلطات مازالت تحاول القبض على اثنين آخرين.

وجرت الاعتقالات في عشر ولايات بالبرازيل. وكان أفراد المجموعة يتواصلون باستخدام تطبيق واتساب للرسائل بالهواتف الذكية.

وحاولت المجموعة الاتصال بتاجر أسلحة في دولة باراغواي المجاورة للحصول على بنادق رشاشة هجومية من طراز AK 47، لكن لا يوجد دليل على أنهم اشتروها بالفعل.

ومن المقرر أن يشارك أكثر من 80 ألف فرد من قوات الجيش والشرطة في دوريات بشوارع ريو دي جانيرو المستضيفة للأولمبياد التي تختتم يوم 21 أغسطس/ آب.

وفي الأسبوع الماضي، أعلنت الحكومة الفيدرالية تخصيص 24 مليون دولار كتمويل إضافي لتعزيز إجراءات الأمن قبل الأولمبياد.

المزيد حول هذه القصة