ترحيب بالغاء الحظر المفروض على ارتداء الحجاب في مدارس لاغوس بنيجيريا

مصدر الصورة AFP
Image caption يقول زعماء مسلمون إن الفتيات والنسوة اللواتي يرتدين الحجاب لا ينبغي ان "يستهدفن"

رحبت جمعية اسلامية كبيرة في نيجيريا بقرار اصدره القضاء رفع بموجبه الحظر المفروض على ارتداء الحجاب الاسلامي في المدارس الحكومية في مدينة لاغوس كبرى مدن البلاد.

وقالت الجمعية، وهي Muslim Rights Concern، إن الحكم الذي اصدرته محكمة الاستئناف في لاغوس يعد نصرا لحكم القانون.

وقال القضاة في حكمهم الذي دحض حكما اصدرته محكمة ادنى إن الحظر ينتهك الحقوق الدينية للفتيات المسلمات.

وكانت الفتيات منعن من ارتداء الحجاب الاسلامي في المدارس الحكومية لأنه ليس جزءا من الزي المدرسي.

ولم تعلق حكومة ولاية لاغوس حول ما اذا كانت تنوي الطعن في الحكم الاخير امام المحكمة العليا.

يذكر ان سكان نيجيريا ينقسمون بشكل متساو تقريبا بين مسلمين ومسيحيين، والجانبان يؤمنان بدينيهما بشكل قوي.

ويعيش معظم المسلمين في الاجزاء الشمالية من البلاد، بينما تعيش غالبية المسيحيين في الجنوب، ولكن ولاية لاغوس الجنوبية تعد مختلطة من الناحية الدينية.

وكانت المحكمة العليا في ولاية اوسون الجنوبية الغت في حزيران / يونيو الماضي حظرا مماثلا كان فرض في الولاية.

وأدى ذلك القرار الى نشوب توترات دينية في اوسون، إذ اصر بعض الفتية المسيحيين على ارتداء اثواب كنسية في مدارسهم.

وكانت فتاتان مسلمتان طعنتا في الحظر في ولاية لاغوس واقامتا دعوى امام محكمة الاستئناف بعد ان حكمت محكمة ضدهما في عام 2013.

وجاء في قرار الحكم الصادر عن محكمة الاستئناف "بما ان الحكم صدر بالاجماع رغم كون اثنان فقط من القضاة مسلمان، يشرعن ذلك ارتداء الحجاب ليس فقط من قبل طالبات المدارس المسلمات وانما ارتداؤه من قبل كل النسوة المسلمات في البلاد."