كاليفورنيا تكافح لإخماد حرائق الغابات قرب لوس أنجيليس

Image caption بعض السكان اضطروا للفرار من منازلهم بسبب الحريق الهائل للغابات جنوب كاليفورنيا

تبذل فرق الإطفاء جهودا مضنية من أجل السيطرة على أحد حرائق الغابات الذي دمر 18 منزلا ويهدد مئات المنازل الأخرى في مناطق الجبال الواقعة شمالي مدينة لوس أنجيليس الأمريكية.

وانتشر الحريق ليغطي مساحة تزيد على 22 ألف هكتار وجرى إخلاء نحو 1500 منزل بالقرب من منطقة "سانتا كلاريتا".

وعثرت السلطات على جثمان شخص في سيارة محترقة، لكن لم يتبين إذا كانت وفاته لها صلة بالحريق أم لا.

وتسببت الرياح القوية في تأجيج النيران وتصاعد الدخان والرماد بكثافة في أنحاء لوس أنجيليس.

واندلع الحريق الذي يحمل اسم "حريق الرمال"، الجمعة الماضية في منطقة "ساند كانيون" بالقرب من سانتا كلاريتا على أطراف غابة "أنجلوس الوطنية".

مصدر الصورة AP
Image caption الآلاف من المنازل أخليت بسبب الحريق
مصدر الصورة AFP
Image caption الطائرات أسقطت مثبطات اللهب لاحتواء الحريق
مصدر الصورة AP
Image caption المروحيات حاولت إخماد النيران باستخدام المياه

ويتزامن الحريق مع موجة حرارة شديدة تجتاح مناطق جنوب كاليفورنيا.

وقال نيثان جودي المتحدث باسم غابة أنجيليس الوطنية إن هذا "ليس من الحرائق التي تسير في اتجاه واحد."

وأضاف: "إنه يسير في اتجاهات مختلفة بحسب الجهة التي تهب منها الرياح".

وقالت جوليت كينيكن أحد سكان "ساند كانيون" إن هناك حالة "ذعر"، إذ إن الدخان ملأ السماء واقتربت النيران بشدة من منزلها يوم السبت.

وفرت كينيكن وعائلتها من المنزل، لكنهم استطاعوا العودة يوم الأحد "ليتنفسوا الصعداء" بعد هذه المعاناة.

ويكافح نحو 900 من رجال الإطفاء النيران بمساعدة المروحيات والطائرات التي تسقط المياه ومثبطات اللهب.

ويقول خبراء الأرصاد إنه قد يكون هناك بعض الارتياح قريبا مع انخفاض درجات الحرارة.

مصدر الصورة AP
Image caption اللهب يتصاعد من الحريق الذي يحاصر "سانتا كلاريتا" في كاليفورنيا يوم الأحد
مصدر الصورة AP
Image caption بعض المنازل القريبة من "سانتا كلاريتا" قد دُمرت بالفعل

المزيد حول هذه القصة