الصين وروسيا تجريان مناورات مشتركة في بحر الصين الجنوبي

مصدر الصورة
Image caption لكل من الصين وفيتنام والفلبين وتايوان وماليزيا وبروناي مزاعم متنافسة في منطقة بحر الصين الجنوبي

قالت الصين إنها ستجري مناورات عسكرية مشتركة مع روسيا في بحر الصين الجنوبي، وسط توتر إقليمي بشأن المياه المتنازع عليها.

ويعقب الإعلان حكم محكمة دولية في وقت سابق من هذا الشهر يرفض مزاعم الصين بالسيادة على المنطقة.

وتعهدت الحكومة الصينية بتجاهل الحكم.

وقالت وزارة الدفاع الصينية إن التدريبات التي ستجري في سبتمبر/أيلول في "المناطق البحرية والجوية المناسبة في بحر الصين الجنوبي"، ولكنها لم تعط الموقع بالتحديد.

وقال إن المناورات تهدف إلى "تعزيز وتطوير" الشراكة الاستراتيجية بين الصين وروسيا، و"تطوير قدرات القوات البحرية للدولتين للتعامل بصورة مشتركة مع التهديدات الأمنية البحرية".

واجرت الصين وروسيا تدريبات بحرية مشتركة على مدى عدة سنوات ويقول محللون إنها تهدف إلى الحد من قوة الولايات المتحدة في منطقة آسيا والمحيط الهادي.

ولكل من الصين وفيتنام والفلبين وتايوان وماليزيا وبروناي مزاعم متنافسة في منطقة بحر الصين الجنوبي.

وتدعم الصين مزاعمها في المنطقة ببناء الجزر والدوريات البحرية.

وعلى الرغم من أن الولايات المتحدة تقول إنها لا تنحاز لأي جانب في النزاعات الإقليمية، إلا أنها أرسلت سفنا حربية وطائرات بالقرب من الجزر المتنازع عليها الأمر الذي تقول إنه لضمان حرية الملاحة.

وفي وقت سابق هذا الشهر رفضت محكمة التحكيم الدائمة في لاهاي مزاعم الصين في جزء كبير من المنطقة المتنازع عليها قائلة إنه "ليس لها أساس قانوني".

وطالبت الفلبين، التي رفعت الدعوى، الصين باحترام الحكم.

وقرار محكمة التحكيم ملزم ولكن المحكمة ليس لديها قوة لتنفيذه.