ميركل: لن نتخلى عن موقفنا المرحب باللاجئين

مصدر الصورة epa
Image caption ميركل: لن نتراجع عن موقفنا المرحب باللاجئين

رفضت المستشارة الالمانية انغيلا ميركل "بقوة" يوم الخميس الدعوات التي تطالبها بالتخلي عن موقفها المرحب باللاجئين، وذلك عقب سلسلة من الهجمات الدامية التي شهدتها البلاد مؤخرا.

وقالت ميركل للصحفيين في العاصمة برلين إن الذين نفذوا تلك الهجمات كانوا يهدفون "لتقويض حسنا الاجتماعي وانفتاحنا ورغبتنا في مساعدة الآخرين عند الحاجة"، مضيفة "نرفض ذلك بقوة."

وقالت المستشارة الالمانية إن الهجمات التي نفذها رجال قدموا الى المانيا بصفة لاجئين "تسخر" من اولئك الذين يعملون مع اللاجئين الحقيقيين واللاجئين انفسهم والذين يؤمنون بالعدالة."

وقالت ميركل، التي قطعت اجازة كانت تقضيها الى الشمال من العاصمة من اجل التحدث لوسائل الاعلام، إن الهجمات الاربعة التي شهدتها البلاد في الاسبوع الماضي كانت "صادمة ومؤسفة ومثيرة للكآبة"، ولكن لا يمكن اعتبارها مؤشرا على ان السلطات فقدت السيطرة على زمام الأمور.

واضافت المستشارة الالمانية مشيرة الى سلسلة من الهجمات الدموية شهدتها بلدان شتى من فرنسا الى بلجيكا الى تركيا الى ولاية فلوريدا الامريكية "ان اسس الحضارة، التي يجب الا تمس، يجري تحطيمها"، وقالت "وقعت هذه الهجمات في اماكن قد يكون اي منا موجودا فيها."

ولكنها أكدت "ما زلت مقتنعة اليوم بأننا يمكن ان نؤدي واجبنا التاريخي وان نتصدى لهذا التحدي التاريخي (ازمة المهاجرين واللاجئين) في زمن العولمة."

وقالت "لقد حققنا الكثير الكثير في الأشهر الـ 11 الماضية."

وتطرقت الى جملة من الاجراءات الجديدة من شأنها تعزيز الامن في البلاد، منها مشاركة افضل للمعلومات وفك شفرات المحادثات التي تجري عبر الانترنت والتصدي للمتاجرة بالاسلحة عبر الشبكة الالكترونية.

وقالت "اضافة الى الهجمات الارهابية المنظمة، سنتعرض لتهديدات جديدة مصدرها اشخاص غير معروفين لقوات الامن."

للتصدي لهذه التهديدات، قالت ميركل إنه ينبغي "تأسيس جهاز جديد للاستشعار المبكر يمكن المسؤولين من اكتشاف المشاكل اثناء تقييمهم طلبات اللجوء."

واضافت "سنتخذ كل الاجراءات الضرورية لضمان أمن مواطنينا، وسنواجه التحدي الذي يشكله ادماج القادمين الجدد الى بلادنا بكل جدية."

على صعيد آخر، قالت ميركل إن على تركيا ان تتصرف بطريقة متناسبة في سعيها لتعقب المسؤولين عن المحاولة الانقلابية الفاشلة التي وقعت هناك قبل نحو اسبوعين.

واضافت انها تتابع مجريات الامور في تركيا بقلق.

وقالت "بالطبع، عندما تقع محاولة انقلابية كهذه في بلد ما، من المهم ان يجري التصدي للمتمردين بكل السبل والطاقات المتاحة للدولة الدستورية، ولكن في الدولة الدستورية - وهذا هو الأمر الذي يقلقني - ينبغي توخي التناسب من قبل الجميع."