شرطة باراغواي تفاجأ بزنزانة مترفة بها غرفة اجتماعات ومطبخ ومكتبة

Image caption يجري تحقيق في باراغواي لمعرفة من سمح ببناء هذه الزنزانة.

داهمت الشرطة في باراغواي زنزانة رئيس عصابة مخدرات لتجده يعيش حياة مترفة داخلها.

وعثر داخل الزنزانة المكونة من 3 غرف على مطبخ ومكتبة وتلفزيون بلازما. كما خصصت إحدى الغرف لتكون غرفة اجتماعات.

وبُنيت الزنزانة ليقيم فيها تاجر المخدرات البرازيلي جارفيس تشيمينيس بافاو.

وكانت الشرطة قد علمت أن بافاو يخطط للهرب مستخدما متفجرات لعمل فتحة في حائط السجن.

ومن المفترض أن يُنهي بافاو فترة سجنه المرتبطة بتهم غسيل أموال العام المقبل. وسيواجه بعدها احتمال الترحيل إلى البرازيل.

وقد نقل إلى وحدة خاصة بعيدا عن زنزانته المترفة في سجن تاكومبو بالقرب من العاصمة أسونسيون.

Image caption بُنيت الزنزانة ليقيم فيها تاجر المخدرات البرازيلي جارفيس تشيمينيس بافاو.
Image caption يوجد في النزنزانة جهاز تكييف وأثاث مريح وحمام ومجموعة من اسطوانات دي في دي.

ويُجري تحقيق حاليا بشأن معرفة كيف سمح المسؤولون في السجن بأن يتمتع بافاو بتلك الحياة المترفة داخله.

وقال سجناء لوكالة فرانس برس إن من يرغب في الإقامة داخل الزنزانة المترفة يجب أن يدفع إلى بافاو سوما قيمتها 5 ألف دولار وإيجار أسبوعي قيمته 600 دولار.

ويوجد في النزنزانة جهاز تكييف وأثاث مريح وحمام ومجموعة من اسطوانات دي في دي.