وفد من طالبان يزور الصين لمناقشة الوضع في أفغانستان

مصدر الصورة AP
Image caption تحارب طالبان قوات التحالف الدولي الذي كانت تقوده واشنطن في أفغانستان

زار وفد من حركة طالبان الصين في وقت سابق من الشهر الجاري بهدف مناقشة الوضع في أفغانستان حيث تحارب الحركة الحكومة المدعومة من الغرب في كابول، حسب مصادر في طالبان.

وترأس وفد طالبان، رئيس مكتبها السياسي في قطر، عباس ستاناكزي، ما بين 18-22 يوليو/تموز بدعوة من الحكومة الصينية.

وقال مسؤول في طالبان طلب عدم الإفصاح عن هويته "لنا علاقات جيدة مع كثير من الدول في العالم، والصين من بينها".

وأضاف المسؤول في طالبان "أخبرنا المسؤولين الصينيين عن الاحتلال الذي تمارسه القوات الغازية والفظائع التي ترتكبها ضد الشعب الأفغاني".

ومضى عضو طالبان قائلا "نريد من القيادة الصينية أن تساعدنا في التعريف بهذه القضايا في المحافل الدولية وأن تساعدنا في استعادة حريتنا من القوات الغازية".

وأكد خبر الزيارة مسؤولون آخرون في طالبان لم يشاءوا التعريف بهوياتهم.

ويذكر أن الصين عضو في مجموعة دول تضم الولايات المتحدة وباكستان وأفغانستان حاولت في وقت سابق من هذه السنة استئناف مباحثات السلام مع طالبان لكن مساعيها لم تكلل بالنجاح.

ولم تحقق مباحثات السلام المنشودة أي نتيجة ملموسة ماعدا عقد مباحثات استكشافية بين البلدان الأربعة المذكورة، ويبدو أنها تعثرت بشكل نهائي بعد مقتل زعيم طالبان السابق، الملا محمد أختر منصور، في قصف نفذته طائرة بدون طيار أمريكية في باكستان.

وتشعر الصين بالقلق منذ مدة من احتمال انتقال الاضطرابات إلى منطقة شينجيانغ بالشمال الغربي من البلد حيث قتل مئات الأشخاص في السنوات الأخيرة في اضطرابات حملت السلطات الصينية متطرفين إسلاميين المسؤولية عنها.

مصدر الصورة AP
Image caption اجتماع في إسلام آباد لمجموعة الدول الأربع المعنية بالأزمة في أفغانستان