اعتقال شخصين بسبب مقتل كاهن نورماندي

مصدر الصورة AFP
Image caption مسلمون حضروا قداسا كاثوليكيا في فرنسا لإبداء التضامن

يحقق مع رجلين رسميا بشأن مقتل قس في كنيسة نورماندي، بينهما ابن عم أحد القتلة.

فقد اعتقل فريد كي البالغ من العمر 30 عاما، ابن عم عبد الملك بتيتجان، للاشتباه في "علاقته بالإرهاب".

والرجل الآخر هو جان فيليب ستيفان جي (20 عاما) الذي يحقق معه بشأن مزاعم تتعلق بمحاولته السفر إلى سوريا في يونيو/حزيران مع بتيتجان.

وكان بتيتجان وشريكه عادل كرميش، وكلاهما في التاسعة عشر من العمر، قد لقيا حتفيهما برصاص الشرطة.

يذكر أن عبد الملك وعادل قاطعا قداسا في سانت إتيان دي روفاري قرب روان الثلاثاء الماضي واحتجزا رهائن وذبحا الكاهن الأب جاك هامل البالغ من العمر 86 عاما.

وأعلن مكتب المدعي العام الفرنسي إن "الرجلين اللذين تم القبض عليهما الأحد قيد الاعتقال حاليا".

وتأتي هذه التطورات فيما حضر مسلمون في أنحاء فرنسا قداسا كاثوليكيا في مؤشر على التضامن في أعقاب الحادث.

مصدر الصورة AFP
Image caption عبد الملك بتيتجان كان على قائمة المراقبة

ودعا مجلس مسلمي فرنسا سي إف سي إم المسلمين لإظهار "التضامن والتعاطف" تجاه ضحايا الحادث.

وكانت بتيتجان على قائمة مراقبة باعتباره تهديدا أمنيا محتملا منذ يونيو /حزيران الماضي بعد محاولته دخول سوريا من تركيا. وكذلك كان عادل كرميش معروفا للجهات الأمنية.

مصدر الصورة AFP
Image caption الأب جاك هامل كان شخصية معروفة في سانت إتيان دي روفاري

المزيد حول هذه القصة