اعتقال جنود أتراك "حاولوا احتجاز أردوغان" أثناء محاولة الانقلاب

مصدر الصورة AFP
Image caption طلب أردوغان من أنصاره الخروج إلى الشوارع لإفشال الانقلاب

أفادت تقارير واردة من تركيا بأن قوات خاصة تمكنت من اعتقال مجموعة من الجنود حاولوا احتجاز الرئيس رجب طيب أردوغان من مجمع "مرمريس" الذي كان يقضي فيه إجازته في بداية محاولة الانقلاب العسكري التي وقعت قبل أسبوعين.

وكان أردوغان قد تمكن من مغادرة الفندق قبل أن يقتحمه هؤلاء جنود.

وأفادت التقارير بأن القوات الخاصة ألقت القبض على حوالي 11 من قوات الصاعقة الفارين.

وقال مسؤولون إن مروحيات وطائرات بدون طيار استخدمت في تعقب أفراد الصاعقة بعد أن قال فلاحون إنهم رأوهم يصطادون الخنازير البرية في غابات.

وجرى تبادل إطلاق النار أثناء عملية اعتقال الجنود لكن لم يصب أحد بأذى.

وبين العسكريين الذين اعتقلوا ليلة الأحد وصباح الإثنين الميجور شكري سسيمن، قائد القوات المزعوم، حسب وكالة أنباء أناضول.

وقالت الوكالة إن 20 عسكريا آخر ممن شاركوا في محاولة الانقلاب قد اعتقلوا وينتظرون المحاكمة.

يذكر أن وحدات من الجيش التركي قامت بمحاولة انقلاب ضد أردوعان قبل حوالي أسبوعين لكنها فشلت.

وقامت السلطات بحملة اعتقالات واسعة عقب فشل الانقلاب، وتم وقف آلاف الأكاديميين والقضاة عن العمل على ذمة التحقيقات.

وتتهم السلطات التركية رجل الدين المعارض والذي يقيم في الولايات المتحدة فتح الله غولن بالوقوف وراء الانقلاب، وهو ما ينكره.