حزب المؤتمر الافريقي يتجه نحو تحقيق اسوأ نتيجة في الانتخابات المحلية في جنوب افريقيا

مصدر الصورة Reuters
Image caption زعيم التحالف الديمقراطي امموسي مايماني

بعد الاعلان عن النتائج الجزئية للانتخابات المحلية، يبدو ان حزب المؤتمر الوطني الافريقي الحاكم في جنوب افريقيا على وشك ان يواجه اكبر اخفاق انتخابي منذ نهاية حقبة الفصل العنصري.

فبعد الانتهاء من فرز 85 بالمئة من الاصوات، تبين ان حزب المؤتمر يتخلف عن منافسه الرئيسي حزب التحالف الديمقراطي في مدينتي بورت اليزابيث وكيب تاون، كما ان عدد الاصوات التي فاز بها الحزبان في مدينتي جوهانسبورغ وبريتوريا متقارب جدا.

ولكن حزب المؤتمر ما زال متقدما على نطاق البلاد باسرها.

ومن المعروف ان ارتفاع نسبة البطالة وشبهات الفساد المحيطة بالرئيس جاكوب زوما قد شوهت سمعة حزب المؤتمر الذي قاد النضال ضد نظام الفصل العنصري.

وقال زعيم حزب التحالف الديمقراطي امموسي مايماني لبي بي سي "لم ينجح حزب المؤتمر الوطني الافريقي في اثارة حماس ناخبيه وتقديم عطاء ذا مصداقية لهم، وهذا ما يحصل عادة للاحزاب التي اساءت ادارة الاقتصاد واساءت ادارة المدن، ولكنه يحصل ايضا لأننا حزب في طور النمو. فقد تمكننا من طرح رؤية للافارقة الجنوبيين لا يمكن الا ان تروق لهم."

وكان مايماني قال لاذاعة راديو 702 الافريقية الجنوبية في وقت سابق "نطلق على هذه انتخابات التغيير لاننا شعرنا بانها عبارة عن استفتاء على جاكوب زوما كشخصية وطنية واستفتاء ايضا على مستقبل جنوب افريقيا."

ومن المتوقع ان تعلن النتائج النهائية يوم الجمعة.