ماي وبوتين يتعهدان بتحسين العلاقات البريطانية الروسية

مصدر الصورة GETTY IMAGESAFP
Image caption من المقرر أن يلتقي بوتين وماي للمرة الأولى في أواخر الشهر الجاري

أكدت رئاسة الوزراء البريطانية أن رئيسة الوزراء تريزا ماي أجرت محادثات هاتفية مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين للمرة الأولى منذ توليها المنصب.

وأعلن الكرملين، من جانبه، أن الطرفين أعربا عن عدم رضائهما عن الوضع الراهن للعلاقات الروسية البريطانية وتعهدا بتحسين العلاقات.

وذكرت متحدثة باسم رئاسة الوزراء البريطانية أنهما اتفقا على أن التعاون في مجال الأمن الملاحي الجوي جزء حيوي من جهود مكافحة الإرهاب.

ومن المقرر أن يلتقي بوتين وماي في قمة مجموعة العشرين في الصين الشهر المقبل.

وكانت العلاقات بين البلدين توترت خاصة بعد اتهام تحقيق بريطاني لعملاء روس بأنهم وراء مقتل الجاسوس السابق ألكسندر ليتفينينكو مسموما عام 2006، وذكر أن ذلك "ربما" تم بموافقة بوتين.

وتتضمن الموضوعات الأخرى المثيرة للنزاع الدعم الروسي للنظام السوري وضم القرم والقتال في أوكرانيا والعقوبات الغربية على روسيا.

"رغم الخلافات"

وأكدت متحدثة باسم رئاسة الحكومة البريطانية إن بوتين وماي بحثا التهديدات الأمنية المشتركة التي يواجهها البلدان.

وأضافت قائلة:" إن رئيسة الوزراء أشارت إلى أهمية العلاقات بين بريطانيا وروسيا وأعربت عن أملها في أن البلدين بوسعهما التواصل بطريقة أمينة ومنفتحة بشأن القضايا الأكثر أهمية لكليهما، على الرغم من الخلافات حول قضايا معينة".

وتابعت قائلة:"إن رئيسة الوزراء والرئيس الروسي اتفقا على أن المواطنين الروس والبريطانيين يتعرضون لتهديدات إرهابية مشتركة، وأن التعاون في مجال الأمن الملاحي الجوي على نحو خاص يمثل جزءا حيويا في الجهود الدولية لمكافحة الإرهاب.

وقال الكرملين إن ماي وبوتين اتفقا على تطوير الحوار بين الوكالات الأمنية في البلدين حول القضايا ذات العلاقة بأمن الملاحة الجوية.

وقالت الحكومة الروسية أيضا إن ماي أكدت عزم بريطانيا على المشاركة في أواخر الشهر الجاري في إحياء الذكرى الـ 75 لوصول قوافل مساعدات الحرب البريطانية الأولى لمدينة أرخانغلسك الروسية.