استقالة رئيس حملة دونالد ترامب الانتخابية

استقال رئيس حملة دونالد ترامب، المرشح الجمهوري في انتخابات الرئاسة الأمريكية، من منصبه بعد شهرين من تولي منصبه.

وأكد ترامب في بيان استقالة مدير الحملة بول مانافورد الذي تولى منصبه بعد إقالة سلفه، كوري ليوانداوسكي، في شهر يونيو/ حزيران الماضي.

وقال ترامب "هذا الصباح قدم بول مانافورد استقالته من إدارة الحملة، وقبلتها".

وأضاف "أنا ممتن له غاية الامتنان بسبب عمله العظيم في مساعدتنا على تحقيق ما وصلنا إليه اليوم، ولاسيما عمله في ما يخص قيادتنا نحو انتخابات المندوبين وأعضاء المجمع الانتخابي".

وتعرض بول مانافوردي، البالغ من العمر 67 عاما والخبير المخضرم في مجال الاستراتيجية السياسية، لانتقادات كثيرة بسبب علاقاته مع المصالح الروسية والرئيس الأوكراني السابق، فيكتور يانوكوفيتش، الذي هرب من بلده بعد ثورة ضد حكمه في نوفمبر/ تشرين الثاني 2013.

وفي وقت سابق، أجرت صحيفة نيويورك تايمز تحقيقا خلص إلى أن الحكومة الأوكرانية تعهدت بمنح مانافورد أكثر من 12 مليون دولار لعمله مع الرئيس الأوكراني يانوكوفيتش.

لكن لم يتضح على الفور سبب الاستقالة من فريق الحملة الذي شهد خلال الأسبوع المنصرم تعيين رئيس تنفيذي ومدير جديدين.

ومنذ عدة أسابيع، تواجه حملة ترامب ضغوطا بعد سلسة من التعليقات المثيرة للجدل التي أدلى بها المرشح الجمهوري، وكذلك بعد تراجع شعبيته في استطلاعات الرأي.