10 قتلى في هجوم انتحاري بإقليم بونتلاند الصومالي

مصدر الصورة AFP
Image caption تنفذ حركة الشباب هجمات على أهداف مدنية وأخرى تابعة للجيش والشرطة في الصومال.

قتل عشرة أشخاص على الأقل في هجوم انتحاري استهدف مقرا للحكومة المحلية في منطقة بونتلاند، التي تتمتع بحكم ذاتي شمالي الصومال.

ويقول شهود عيان إن مركبتين انفجرتا بشكل متزامن في مكتب مدينة غالكعيو، وتبع ذلك سماع دوي إطلاق نار.

وتفيد تقارير بأن أفراد أمن ومدنيين بين ضحايا الحادث. وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن الهجوم.

ونقلت وكالة فرانس برس عن سكان محلي يدعى حسن عبد القادر قوله إن الحادث كان "مروعا، فقد نتج التفجير الأول عن انفجار سيارة محملة بالمتفجرات، والثاني عن انفجار حافلة صغيرة".

وتنفذ حركة الشباب هجمات على أهداف مدنية وأخرى تابعة للجيش والشرطة في الصومال.

وتسعى الحركة من أجل الإطاحة بالحكومة المدعومة دوليا في العاصمة مقديشو. ومن المتوقع أن تحاول تعطيل الانتخابات المزمع إجراؤها في سبتمبر/أيلول وأكتوبر/تشرين الأول.

وتمكنت قوات تابعة للاتحاد الأفريقي من طرد مسلحي الحركة من مقديشو قبل خمسة أعوام، لكنهم لا يزالوا قادرين على تنفيذ هجمات.