شعيرية "رامن" تتحول إلى سلعة قيمة في السجون الأمريكية

مصدر الصورة Getty

احتلت شعيرية رامون المكانة المتميزة التي كانت السجائر تحظى بها في السجون الأمريكية، بحسب دراسة ظهرت مؤخرا.

وقالت الدراسة إن التحول جاء نتيجة التراجع في كمية ونوعية الطعام التي تقدمها السجون.

وقال معد الدراسة مايكل غبسون لايت إن سبب اكتساب الشعيرية لتلك المكانة "لأن شعيرية رامن رخيصة، وشهية، وغنية بالسعرات الحرارية، فقد تحولت إلى سلعة مهمة للتبادل مع باقي السلع (في السجون)."

وتظهر الأرقام أن حجم الإنفاق على السجون لم يرتفع بنفس قدر ارتفاع عدد السجناء.

على الرغم من أن الدراسة تعتمد على قصص متفرقة من اقل من 60 سجينا، بالإضافة إلى العاملين في أحد سجون الولاية للرجال، يشير كاتب الدراسة إلى وجود مؤشرات على احتلال شعيرية رامن لنفس الأهمية في سجون أخرى.

ويقول غبسون-لايت إن ذلك التحول ظهر لدى مجموعات مختلفة من السجناء وإنه لا يعود إلى الحظر المفروض على منتجات الدخان في السجون.

ويقول غبسون-لايت إن الشعيرية يتم تبادلها مع سلع أخرى تشمل أطعمة أخرى، وملابس، ومنتجات صحية، وخدمات مثل الغسيل وتنظيف الأسرة.

بينما يستعمل سجناء آخرون الشعيرية بدلا من النقود عند لعب الورق وعن المشاركة في مراهنات على مباريات رياضية.

وتوصلت الدراسة إلى أن الشعيرية احتلت المكان التقليدي للعملات المستخدمة في السجون مثل الطوابع والأظرف.

وأنفقت الولايات المتحدة مبلغ 52.4 مليار دولار على السجون عام 2012. لكن الإنفاق لم يزدد بنفس معدل زيادة عدد السجناء، الذي شهد ارتفاعا بنحو 343 في المائة بين عامي 1980 و2013 على الرغم من انخفاضه قليلا مؤخرا.

وقال غبسون-لايت إن السجناء والعاملين في السجون التي زارها قالوا إن كميات الطعام انخفضت بانتظام على مر العقود، وحذر من أن هذا التحول يمكن أن تكون له نتائج خطيرة.

وقال غبسون-لايت "السجناء غير راضين عن نوعية وكمية طعام السجن الذي يحصلون عليه لدرجة أنهم بدأوا الاعتماد على شعيرية رامن – وهي سلعة رخيصة وطويلة الأجل – بدلا من النقود في الاقتصاد السري للسجون."

وأضاف "نوع العملة المستخدمة في السجون لا يتغير كثيرا ولا بسهولة. و حتى في الاقتصاد السري في السجون، فإن الأمر يتطلب حدوث صدمة أو أمر كبير لإحداث مثل هذا التغيير."

وطالب كاتب الدراسة بإجراء المزيد من الأبحاث في نتائج خفض كميات الطعام على السجناء.

المزيد حول هذه القصة