رياك مشار "يخضع للعلاج" في الخرطوم

مصدر الصورة AP
Image caption كان رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت اعفى ماشار من منصبه عقب تجدد القتال بين القوات الحكومية وتلك الموالية لنائب الرئيس السابق

قال وزير الاعلام السوداني احمد بلال عثمان يوم الثلاثاء إن النائب السابق لرئيس دولة جنوب السودان، وزعيم التمرد، رياك مشار موجود في الخرطوم وهو يتلقى العلاج لجروح اصيب بها لدى هربه من جوبا مؤخرا، الامر الذي أكدته مصادر إعلامية وأخرى مقربة من مشار.

وأضافت المصادر أن السلطات السودانية استقبلت مشار، وأنه يتلقي العلاج الان في احدى مستشفيات الخرطوم بعد تعرضه لاصابة في قدمه خلال عملية هروبه الاخيرة من جنوب السودان.

وكان رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير ميارديت اعفى مشار من منصبه عقب تجدد القتال بين القوات الحكومية وتلك الموالية لنائب الرئيس السابق، مما اجبر عشرات الآلاف من السكان على الفرار.

وهرب مشار عقب ذلك، وعثرت عليه قوات حفظ السلام التابعة للامم المتحدة العاملة في جمهورية الكونغو الديمقراطية وهو مصاب بجرح في قدمه.

وكان ناطق باسم المعارضة التي يقودها مشار قال سابقا إن اصابته لا تستوجب علاجا، ولكن حكومة الخرطوم أكدت الثلاثاء انه يخضع فعلا للعلاج في العاصمة السودانية.

وقال وزير الاعلام السوداني "استقبل السودان مؤخرا الدكتور رياك مشار لاعتبارات انسانية صرفة، خصوصا وانه بحاجة الى عناية طبية."

واضاف الوزير السوداني ان "صحة مشار مستقرة الآن، وسيبقى في البلاد لاستكمال العلاج حتى مغادرته الى بلد يختاره."

ولكن مصدرا مقربا من مشار قال إنه في حال تعافيه بصورة كاملة سيقوم بإجراء مباحثات رسمية مع المسؤولين السودانيين وبقية دول الإيغاد للتأكيد على تمسكه باتفاق السلام الذي أبرمه مع رئيس دولة جنوب السودان سلفا كير في آب / اغسطس الماضي بالاضافة إلى الإسراع في نشر قوات حفظ السلام الدولية حتى يعود الى جوبا لممارسة نشاطه كنائب لرئيس حكومة جنوب السودان.

من ناحية أخرى، أنهى نائب رئيس جنوب السودان، تعبان دينق، الذي عين في المنصب خلفا لرياك مشار زيارة للخرطوم استمرت لمدة ثلاثة أيام، أجرى فيها مباحثات مع الرئيس السوداني عمر البشير وطالب فيها الخرطوم بعدم دعم المعارضة التي يتزعمها رياك مشار مقابل عدم دعم حكومة جنوب السودان لمتمردي الحركة الشعبية - قطاع الشمال- والتي تقاتل القوات الحكومية السودانية في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق الحدوديتين مع جنوب السودان.