محكمة هندية تسمح للنساء بالدخول إلى صحن مسجد حاجي علي في مومباي

مصدر الصورة AFP
Image caption تطالب النساء بالسماح لهن بزيارة أماكن العبادة في الهند ومن ضمنها مسجد حاجي علي

ألغت المحكمة العليا في الهند حكما قضائيا سابقا كان يمنع النساء من الدخول إلى صحن مسجد حاجي علي في مدينة مومباي.

وقالت المحكمة العليا في حيثيات الحكم إن المنع "ينتهك الدستور" الهندي ويميز ضد النساء، حسب محامين.

وفرضت السلطات حظرا على دخول النساء إلى صحن المسجد في عام 2012 عندما قالت الهيئة المكلفة بإدارة الضريح إن "السماح للنساء بلمس أضرحة الأولياء يعتبر خطيئة".

وشهدت الهند في الشهور الأخيرة عددا من الحملات المطالبة بالسماح للنساء بزيارة هذه الأضرحة الدينية.

وتكافح النساء في الهند من أجل السماح لهن بالدخول إلى المعابد.

ويشن نشطاء من الهندوس والمسلمين في جميع أنحاء الهند حملات تشكك في إدارة الرجال للأضرحة والمعابد بطريقة أبوية تقصي النساء من المشاركة في إدارتها.

ولا يعني الحكم الصادر عن المحكمة العليا أنه سيكون بإمكان النساء الدخول إلى ضريح حاجي علي فورا لأنها منحت القائمين على إدارة الضريح مدة ستة أسابيع للطعن في الحكم.

وقالت زكية سومان من مجموعة معنية بحقوق المرأة إن هذا "الحكم يعتبر إنجازا كبيرا" بعدما طعنت في قرار منع النساء من الدخول إلى صحن هذا الضريح الذي يعود تاريخه إلى القرن الخامس عشر الميلادي.

ويُنظر إلى هذا الحكم على أنه يشجع حملات أخرى تطالب بالسماح للنساء بالدخول إلى أماكن عبادة أخرى.