الغابونيون يدلون باصواتهم لاختيار رئيس للبلاد

مصدر الصورة AFP
Image caption ينظر الى علي بونغو على انه الاوفر حظا للفوز في الانتخابات

يتوجه الناخبون في الغابون يوم السبت الى صناديق الاقتراع لتقرير ما اذا كان علي بونغو سيظل في منصبه رئيسا للبلاد ام انه سيستبدل من قبل دبلوماسي مخضرم واحد مساعدي والده عمر بونغو المقربين. وكان عمر بونغو حكم الغابون لـ 41 عاما.

وتجرى الانتخابات في وقت تعاني فيه البلاد من تململ اجتماعي وسياسي مستمر نتيجة انهيار اسعار النفط المحرك الرئيسي لاقتصاد الغابون.

وينظر الى بونغو البالغ من العمر 57 عاما والرئيس السابق لمفوضية الاتحاد الافريقي جان بينغ وعمره 73 عاما على انهما المرشحان الوحيدان اللذان لهما اي حظ في الفوز بالرئاسة من مجموع المرشحين البالغ عددهم 10.

وكان بونغو الى فترة قريبة المرشح الاوفر حظا بكثير، والسبب الرئيس في ذلك العدد الكبير من السياسيين الذين قرروا ترشيح انفسهم مما ادى الى انقسام العارضة على نفسها.

ولكن مفاوضات مطولة ادت الى انسحاب عدد كبير من هؤلاء المرشحين وتوجههم الى اسناد بينغ.

يذكر ان نحو 628 الفا من سكان الغابون الـ 1,8 ملايين يحق لهم التصويت في الانتخابات ذات الجولة الواحدة والتي تتطلب اغلبية بسيطة.

وكان معسكرا بونغو وبينغ اتهما احدهما الآخر يوم الجمعة بمحاولة شراء الاصوات.