تفكيك "شبكة تهريب مهاجرين صينية" في اسبانيا

مصدر الصورة Getty
Image caption تم شراء عقود مزورة لتسهيل امر اصدار وثائق الاقامة

قالت الشرطة في اسبانيا فككت شبكة واسعة كانت تقوم، بشكل غير قانوني، بتسهيل امر اصدار وثائق اقامة وعمل للمهاجرين الصينيين في اسبانيا.

والقت الشرطة القبض على 57 شخص في مدن برشلونة وبلنسية وسان سبستيان ولاس بالماس في جزر الكناري.

وتقول الشرطة إن المواطنين الصينيين المقيمين بشكل غير قانوني في اسبانيا كانوا يدفعون مبالغ قد تصل الى 8 آلاف يورو للشخص الواحد مقابل الحصول على وثائق مزورة تثبت انهم يعملون في مجال الخدمة المنزلية، ويحصلون نتيجة لذلك على وثائق اقامة.

وجاء في بيان اصدرته الشرطة "وبعد حصولهم على وثائق الاقامة، يعودون الى برشلونة للعمل في قطاع صناعة الاقمشة دون ان يقوموا بالعمل الذي منحوا تصاريح من اجل القيام به."

وتقول الشرطة إن زعيمي الشبكة، وهما صيني وزوجته، كانا يدفعان لارباب العمل مبلغا يتراوح بين 1500 و2000 يورو لكل عقد عمل مزور.

ويقال إن معظم ارباب العمل هؤلاء مرتبطون بقطاع الفنادق في جزيرة لانزاروتي، احدى جزر الكناري.

يذكر ان المهاجرين الصينيين يشكلون خامس اكبر جالية مهاجرة في اسبانيا، إذ بلغ تعدادها نحو 170 الفا في عام 2015 حسب معهد الاحصاء الوطني الاسباني.