البيت الأبيض: الولايات المتحدة استقبلت 10 آلاف لاجئ سوري خلال أقل من عام

مصدر الصورة .

أكدت إدارة الرئيس الأمريكي باراك أوباما أنها وفت بوعدها باستقبال 10 آلاف لاجئ سوري قبل شهر من الموعد المحدد.

وكان أوباما تعهد في شهر سبتمبر/ أيلول الماضي بأن الولايات المتحدة ستستقبل 10 آلاف لاجئ سوري بهدف منحهم فرصة للعيش.

وأشار البيت الأبيض إلى أن "الولايات المتحدة ستمنح نحو 87 ألف لاجئ من أنحاء العالم حق الإقامة فيها هذا العام".

وقال وزير الخارجية الأمريكي جون كيري " لقد أتممنا اليوم الإجراءات الضرورية لاستقبال هؤلاء اللاجئين التي تضمن أمن المجتمع الأمريكي".

وأردف أنه "منذ عام 1975، استقبلت الولايات المتحدة أكثر من 3.2 مليون لاجئ اندمجوا في المجتمع الأمريكي وجعلوه أكثر قوة وتنوعاً".

وأوضح أن "تم اختيار أكثر اللاجئين السوريين حاجة لمنحهم فرصة للعيش في أمريكا".

واختير اللاجئون السوريون من مخيمات الأمم المتحدة للاجئين، وخضعوا لفحص من أجهزة الأمن والاستخبارات الأمريكية.

وأشار كيري إلى أن الحكومة الأمريكية "منحت العديد من المساعدات الإنسانية الضرورية ووفرت سبل الحماية للاجئين في المناطق التي فروا إليها، على أمل العودة إلى بلادهم قريباً".

وأضاف أن "الحكومة تعمل بشكل وثيق مع المجموعة الدولية لدعم سوريا والأمم المتحدة لإيجاد سبل لإنهاء الحرب في البلاد بصورة سليمة"، موضحاً أنه " تم تخصيص نحو 5.6 مليار دولار أمريكي لمساعدة النازحين السوريين واللاجئين في المنطقة".

ويترأس أوباما في 20 أيلول/سبتمبر، على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك، قمة خاصة بالمساعدات الإنسانية للاجئين.

المزيد حول هذه القصة