رئيس أوزبكستان إسلام كريموف في العناية المركزة بسبب نزيف في المخ

مصدر الصورة AP
Image caption الرئيس كريموف كان يُتوقع حضوره الاحتفالات بمرور 25 عاما على استقلال أوزبكستان، الخميس

نُقِل الرئيس الأوزبكي، إسلام كريموف، إلى العناية المركزة بعدما أصيب بنزيف في المخ، حسبما ذكرت ابنته.

وقالت لولا كريموفا-تيلياييفا في حسابها الشخصي على موقع إنستغرام إن "وضعه مستقر" و"من المبكر للغاية الخروج بأي تنبؤات حول مستقبل حالته الصحية".

وناشدت كريموفا-تيلياييفا الأوزبكيين "الامتناع عن التنبؤات".

ويتولى كريموف (78 عاما) الرئاسة منذ كانت أوزبكستان جمهورية تابعة للاتحاد السوفيتي أي قبل الاستقلال عام 1991 عندما تفكك الاتحاد السوفيي.

وفي خطوة غير معتادة، الأحد، اعترفت الحكومة الأوزبكية بأن كريموف دخل المستشفى للعلاج دون أن تعطي مزيدا من التفاصيل.

ويُعرف عن الرئيس كريموف مروره بمشاكل صحية، غير أن الحكومة لم تصدر أي بيانات على الإطلاق في السابق بشأن صحته.

وظهر كريموف آخر مرة في التلفزيون الحكومي يوم 17 من أغسطس/ آب الجاري خلال اجتماع مع وزير داخلية كوريا الجنوبية.

وتُقام احتفالات يوم الاستقلال، ويحضرها دائما الرئيس، في 1 سبتمبر/ أيلول المقبل.

وطالبت كريموفا-تيلياييفا، التي تتولى منصب سفير أوزبكستان لدى منظمة اليونسكو في باريس، الشعب "بإظهار الاحترام لحق أسرتنا في الخصوصية."

المزيد حول هذه القصة