مستشفى أسترالي يحرق بالخطأ جثة طفل متوفى

مصدر الصورة Getty
Image caption السلطات بدأت التحقيق في الحادث

أحرق مستشفى في أستراليا جثة طفل متوفى، بالرغم من أن والديه كان يريدان دفنه، بعد وقوع خطأ في هويته مع طفل متوفى آخر في المستشفى.

وكان مستشفى نورث شور الملكي في سيدني قد خلط بين طفلين - أحدهما مولود حديثا، والآخر نتيجة حالة إجهاض - العام الماضي بسبب تغطية بطانية بطاقة هوية أحدهما.

وجاء الحادث بعد حادثة أخرى في مستشفى ثان في سيدني توفي فيه طفل حديث الولادة بسبب خلط "غاز الضحك" بغاز آخر.

وقدمت وزيرة الصحة في نيو ساوث ويلز، جيليان سكينر، اعتذارا عن الحادث.

وقالت أمام لجنة الموازنة "أشعر بخيبة أمل كبيرة جدا، وأنا حقيقة آسفة لوقوع مثل هذه الحادثة."

وقال متحدث باسم حزب العمال المعارض إنه يجب طرد الوزيرة من منصبها لاستعادة ثقة الناس في نظام الرعاية الصحية.

لكن الوزير الأول في مقاطعة نيو ساوث ويلز، مايك بيرد، ساند وزيرة الصحة التي تعرضت للانتقاد في أعقاب حادثة المستشفى.

وقال "جيليان سكينر لا تزال تؤدي عملا جيدا في ظروف صعبة جدا."

المزيد حول هذه القصة