شتاينماير: قرار البرلمان الالماني حول "مذبحة الارمن" ليس ملزما

مصدر الصورة epa
Image caption وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير

في خطوة قد تشير الى سعي لترطيب الاجواء مع تركيا، أكد وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير يوم الجمعة ان القرار الذي اصدره برلمان بلاده والذي اعتبر من خلاله المذابح التي تعرض لها الارمن عام 1915 على ايدي الجيش العثماني "جريمة ابادة"، ليس ملزما من الناحية القانونية.

ومن المعروف ان تركيا ترفض رفضا قاطعا اعتبار المذابح - التي راح ضحيتها نحو 1,5 مليون ارمني - شكلا من اشكال الابادة، وتطعن في عدد الضحايا، وترد بقوة وحساسية على اشارة الى الموضوع.

ومنذ تصديق البرلمان الالماني على مشروع قانون يعتبر مذابح الارمن جريمة ابادة في حزيران / يونيو الماضي وتركيا تمنع اعضائه (اعضاء البرلمان) من زيارة العسكريين الالمان الـ 250 المتمركزين في قاعدة انشرليك الجوية جنوبي تركيا.

وقال وزير الخارجية التركي مولود جاووش أوغلو في وقت سابق من الاسبوع الحالي إن موضوع السماح بالزيارة المذكورة مرهون بالموقف الذي تتخذه الحكومة الالمانية ازاء قرار ابادة الارمن ومدى استعدادها للنأي بنفسها عنه.

وفي خطوة قد تفسر على انها ابتعاد عن القرار، قال شتاينماير للصحفيين "بطبيعة الحال، للبرلمان الالماني الحق والحرية لاتخاذ اي قرار يراه مناسبا، ولكن البرلمان نفسه قال إن ليس كل قرار يتخذه يعد ملزما قانونيا."