مقتل 35 شخصا في حادث سير في افغانستان

قتل 35 شخصا على الاقل واصيب اكثر من 20 بجروح في حادث تصادم حافلة بصهريج وقود وقع صباح الاحد الباكر في ولاية زابل الافغانية الجنوبية، حسبما افاد مسؤولون افغان.

ونقلت وكالة فرانس برس عن حاكم الولاية بسم الله افغانمال قوله "كانت حافلة نقل الركاب متوجهة من قندهار الى كابول عندما اصطدمت بصهريج وقود. قتل في الحادث 35 شخصا واصيب 20 بجروح."

واضاف حاكم ولاية زابل أن الحادث تسبب في اندلاع حريق كبير، وان العديد من جثث الضحايا تفحمت الى درجة تعذر فيها التعرف على هويات اصحابها.

من جانبه، قال نائب مدير شرطة زابل غلام جيلاني فراحي إن بعضا من المصابين ارسلوا الى مستشفيات في عاصمة الولاية قلات، والبعض الآخر الى مستشفيات في ولاية قندهار المجاورة.

يذكر ان الطريق العام الذي يربط بين العاصمة الافغانية كابول وقندهار يمر في مناطق ينشط فيها مسلحون، مما يجبر العديد من سائقي الحافلات على قيادة حافلاتهم بسرعة ورعونة من اجل تجنب هجمات هؤلاء المسلحين.

ومن المعروف ان طرق السير الافغاني هي من اخطر الطرق في العالم، إذ تنعدم فيها الصيانة ولا يراعي السائقون فيها قواعد السير والمرور.

وكان 73 شخصا على الاقل قتلوا في ايار / مايو الماضي عندما اصطدمت حافلتان بصهريج وقود في ولاية غازني الشرقية، وفي نيسان / ابريل 2013، قتل 45 شخصا في حادث مماثل في ولاية قندهار.

وكان البنك الدولي وافق في تشرين الثاني / نوفمبر الماضي على منح هبة مقدارها 250 مليون دولار لافغانستان من اجل تحسين الطرق التي تعبر جبال هندو كوش، وهي طرق مهمة تجاريا ولكنها تغلق في موسم الشتاء نظرا للثلوج الكثيفة.