عيد الأضحى: سر "بحار الدماء" في شوارع بنغلاديش

مصدر الصورة Syful Islam RonyProthom Alo

بالتزامن مع احتفالات المسلمين بالعيد في جميع أنحاء العالم، تداول سكان مدينة دكا صورا صادمة لشوارع العاصمة البنغالية وقد غمرتها المياه المخلوطة بالدماء.

وظاهرة امتلاء الشوارع بدماء الأضاحي، وإن لم تكن جديدة في الدول الإسلامية إلا أن تفاقمها هذا العام في بنغلاديش يعود إلى تزامن عيد الأضحى مع الفيضانات التي شهدتها العاصمة وأجزاء أخرى من البلاد.

وبحسب الخدمة البنغالية لبي بي سي، فإن 100 ألف رأس من الماشية تذبح سنويا في هذه المناسبة الدينية، وتتم عملية الذبح في الشوارع أو في باحات وقوف السيارات أسفل المباني السكنية.

وتزامن ذلك مع هبوط أمطار موسمية غزيرة ما جعل المياه الملطخة بالدماء تغمر الشوارع لتحاصر الناس والسيارات وفاقم سوء نظام الصرف الصحي بالمدينة الوضع وخاصة في بعض الأحياء الفقيرة التي التقطت فيها الصور التي تم تداولها بكثافة على مواقع التواصل الإجتماعي.

وتتكرر في هذه المناسبة الانتقادات التي يوجهها البعض لأسلوب ذبح الحيوانات، فيما يدافع البعض الآخر عن الطقس السنوي ويلقون باللائمة على تجاهل السلطات لوضع آليه لممارسته بشكل أكثر تنظيما و لإصلاح نظام الصرف الصحي.

من جانبها، دافعت السلطات المحلية عن تنظيم تلك العملية وشددت على أن ثمة أماكن مخصصة في كل منطقة لإجراء عملية الذبح لكن السكان لا يلتزمون بها.

وقال سكان في العاصمة البنغالية إن غزارة الأمطار حالت دون الوصول إلى الأماكن المخصصة الذبح بينما قال آخرون إنهم لا يعرفون بوجود تلك الأماكن.