اعصار "ميرانتي" يعصف بتايوان ويتوجه الى البر الصيني

مصدر الصورة epa

توقفت الحياة الطبيعية في اجزاء من جزيرة تايوان الاربعاء بينما ضرب الاعصار الاستوائي ميرانتي الجزيرة برياح لم تشهد مثلها شدة منذ 21 عاما، واصدرت الصين انذارا احمر بينما يتوجه الاعصار الى البر الصيني.

وجلب الاعصار ميرانتي رياحا عالية وامطارا غزيرة للاجزاء الشرقية والجنوبية من تايوان عند مروره قرب الطرف الجنوبي من الجزيرة.

وسجلت محطة هينغتشون للانواء الجوية اسرع هبوب للريح في تاريخها البالغ 120 عاما، وذلك حسب مكتب تايوان المركزي للانواء الجوية.

ومن المتوقع ان يبلغ الاعصار الذي يتوجه نحو الشمال الغربي في مضيق تايوان الساحل الصيني الجنوبي في اقليمي فوجيان وغوانغدونغ حسبما قالت وكالة شينخوا الصينية الرسمية للانباء.

واعلنت السلطات الصينية ثاني اقصى حالة تأهب استعدادا لقدوم الاعصار.

فقد نصح السكان بالتزام منازلهم، بينما أمرت السفن بالعودة الى موانئها للارتفاع الهائل المتوقع للامواج.

ورفع مركز تنبؤات البيئة البحرية الصيني درجة التأهب الى الدرجة الحمرا، وهي اعلى درجة من الدرجات الاربع المعتمدة في الاعاصير.

وفي العاشرة من صباح الاربعاء (غرينتش)، كان اعصار ميرانتي قد وصل الى مسافة 60 كيلومترا جنوب غربي جزيرة بينغهو العائدة لتايوان وكانت سرعة الرياح المصاحبة له تتجاوز 227 كيلومترا في الساعة.

وقال اخصائي الانواء الجوية التايواني هسيه بي يون "هذا اشد اعصار يضرب تايوان منذ 21 عاما فيما يتعلق بسرعة الرياح عند مركزه."

وفي ميناء كاوهسيونغ الواقع جنوبي تايوان، انفصلت 10 سفن على الاقل عن مراسيها، بما فيها سفينة يبلغ وزنها 140 الف طن ارتطمت برافعتين.

ولم يبلغ عن وقوع خسائر بشرية، ولكن جهات طبية قالت إن 9 اشخاص اصيبوا بجروح بسيطة.

واغلقت المدارس والدوائر ابوابها في معظم البلديات الشرقية والجنوبية في تايوان، كما تسبب الاعصار في انقطاع التيار الكهربائي عن 650 الف منزل.

والغيت نحو 300 رحلة جوية محلية ودولية، بينما تعطلت القطارات في الساحل الشرقي لتايوان.