بريطاني متهم بمحاولة إطلاق النار على دونالد ترامب يقر بالذنب في التهم الموجهة إليه

مصدر الصورة Family Handout
Image caption ستصدر المحكمة حكمها على ساندفورد في 13 ديسمبر/كانون الأول المقبل

أقر مواطن بريطاني متهم بمحاولة إطلاق النار على المرشح الرئاسي الجمهوري، دونالد ترامب، بالذنب في بعض التهم الموجهة اليه.

وكان مايكل ساندفورد، البالغ من العمر 20 عاما، من دوركنغ من ضاحية سري، قد أتهم بمحاولة انتزاع سلاح ضابط شرطة لإطلاق النار منه على ترامب في تجمع في لاس فيعاس في 18 يونيو/حزيران.

وأقر ساندفورد بالذنب بأنه اجنبي مقيم بصورة غير قانونية وبحيازة سلاح ناري واعاقة أداء وظيفة رسمية، الأمر الذي يعني أنه قد يحصل على حكم مخفف ويرحل إلى بلاده.

"أقر بالذنب"

وكان ساندفورد قال في دفاعه السابق إنه غير مذنب بتهم إرباك عمل حكومي ووظيفة رسمية وأن يكون اجنبيا مقيما في البلاد بصورة غير قانونية وبحيازة سلاح ناري، ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة في وقت لاحق هذا الشهر.

مصدر الصورة AP
Image caption أتهم ساندفورد بمحاولة إطلاق النار على المرشح الرئاسي الجمهوري، دونالد ترامب

وقد يواجه ساندفورد حكما بالسجن يصل إلى 20 عاما إذا أدانته المحكمة، التي ستصدر حكمها في 13 ديسمبر/كانون الأول المقبل.

وقال ساندفورد في دفاعه أمام محكمة في نيفادا "حاولت أخذ مسدس من رجل شرطة لإطلاق النار على شخص ما، واقر بالذنب".

وقد زارت ساندفورد في سجنه والدته ومحامي العائلة في بريطانيا، لأول مرة الأسبوع الماضي لإقناعه بالتوقيع على الاتفاق القانوني للاقرار بالذنب أمام المحكمة.

وقالت السيدة ساندفورد، على الرغم من توقيعه الاتفاق القانوني للإقرار بالذنب، وهو ما يشكل الخيار الأفضل، إلا أنه لم يكن ضروريا أن تجري الأمور بهذه الطريقة".

وأضافت أن الخيار متروك "للقاضي عند اصدار حكمه، إما أن يتفق مع ما جاء في اتفاق الإقرار بالذنب، أو يتجاوزه كليا ويصدر عقوبة من جانبه".

وقال محامو ساندفورد إن موكله يعاني من نوبات صرع ووسواس قهري واضطرابات التوحد.

وقالت والدته إنه في الفترة الاخيرة، شخصت لديه سلسة اضطرابات نفسية في وقت الحادثة وينبغي أن يقضي مدة حكمه في مستشفى للأمراض النفسية في بريطانيا.

المزيد حول هذه القصة