مقتل 38 من عناصر بوكو حرام في عملية عسكرية في النيجر

مصدر الصورة AP
Image caption اسفرت الحركة المسلحة التي تقودها بوكو حرام الى اليوم عن مقتل 20 الف شخص على الاقل

قال ناطق باسم وزارة الدفاع النيجرية يوم الجمعة إن 38 من عناصر حركة بوكو حرام الاسلامية المتشددة قتلوا في عمليات تفتيش وتعقب نفذتها القوات النيجرية والتشادية في منطقة ديفا جنوب شرقي النيجر هذا الاسبوع.

وقال الناطق مصطفى ليدرو في بيان تلاه من خلال التلفزيون النيجري الرسمي إن العمليات العسكرية اسفرت ايضا عن اصابة عسكريين بجروح طفيفة، مضيفا انه تم الاستيلاء على كميات كبيرة من الاسلحة والعتاد.

وقال إن العمليات العسكرية المذكورة جرت بين يومي الاثنين والخميس حول قريتي غويسكيرو وتومور جنوب شرقي النيجر.

ونقلت وكالة فرانس برس عن قرويين وعاملين في منظمات غير حكومية في غويسكيرو الواقعة على مسافة 30 كيلومترا من ديفا قولهم إن عناصر من بوكو حرام اقتحموا القرية ليلة الاربعاء دون ان يقتلوا احدا.

ونقلت الوكالة عن احد العاملين في منظمة غير حكومية قوله إن "الهجوم تسبب مع ذلك في قلق شديد بين السكان، إذ اضرم المهاجمون النار في البيوت وسرقوا المواد الغذائية والادوية بعد ان نهبوا محلات وصيدلية."

يذكر ان الحركة المسلحة التي تقودها حركة بوكو حرام منذ 7 سنوات اسفرت الى اليوم عن مقتل 20 الف شخص على الاقل في نيجيريا والمناطق الحدودية للنيجر وتشاد والكاميرون، كما تسببت في تهجير اكثر من مليونين ونصف المليون من السكان.

وكانت الهجمات على منطقة ديفا في النيجر بدأت في شباط / فبراير 2015.

وفي تموز / يوليو الماضي، شكلت نيجيريا والنيجر وتشاد والكاميرون قوة عسكرية مشتركة للتصدي للمسلحين الاسلاميين وتطهير المدن والقرى منهم.