اليابان: سائق قطار يتبول على القضبان حتى لا يتأخر عن موعده

مصدر الصورة AP
Image caption الشركة نبهت السائق بأن يذهب إلى المرحاض عند الحاجة إلى ذلك

اضطرت شركة قطارات يابانية للاعتذار عن سلوك أحد سائقيها الذي تبول على قضبان السكة الحديدة أثناء سير القطار، حتى لا يتأخر عن موعده.

ومن شدة خوفه من التأخر، قرر السائق عدم الذهاب إلى المرحاض، ولما اضطرته الحاجة إلى التبول، فتح باب عربة القيادة وفعلها على القضبان والقطار يسير بأقصى سرعته.

وقد لاحظه العديد من الركاب خارج العاصمة طوكيو وهو يتبول، وقدموا شكوى منه للشركة، التي نبهت السائق بأنه عليه أن يذهب إلى المرحاض إذا مسته الحاجه إلى ذلك، حسب ما جاء في التلفزيون الياباني، دون بيان ما إذا كان سيعاقب على ما فعله.

وقالت الشركة: "سنعالج هذه القضية، وسنعطي تعليمات بألا تتكرر أبدا".

وتأتي هذه القضية بعدما انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لأحد سائقي القطارات الفائقة السرعة، المعروفة باسم "القطار الرصاصة"، يسوق القطار ورجلاه مرفوعتين.

وقالت هيئة السكة الحديد المركزية في اليابان إن السائق، البالغ من العمر 29 عاما، اعترف بأنه ساق قطارا فائق السرعة في تلك الوضعية، مدة 10 ثوان، وتعهدت الشركة "بإجراءات صارمة" ضده.