مسؤولون روس يحذرون من أن الوضع في سوريا "يتدهور"

مصدر الصورة AP
Image caption اتهم بوتين بعض فصائل المعارضة المسلحة باستغلال وقف إطلاق النار الهش من أجل إعادة تنظيم صفوفها.

حذر مسؤولون روس من أن الوضع في سوريا يتدهور، قائلين إن قوات من المعارضة نفذت أكثر من 50 هجوما على القوات الحكومية خلال الساعات الماضية.

واتهم الجنرال فيكتور بوزنيخير الولايات المتحدة بعدم الوفاء بالتزاماتها بشأن اتفاق وقف إطلاق النار، قائلا إن واشنطن ستتحمل المسؤولية إذا انهارت الهدنة.

وقالت الولايات المتحدة الجمعة إن روسيا لم تمارس ضغوطا على الرئيس السوري بشار الأسد كي تسمح قواته بعبور مساعدات إنسانية إلى مدن وبلدات محاصرة.

واتهم الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بعض فصائل المعارضة المسلحة باستغلال وقف إطلاق النار الهش من أجل إعادة تنظيم صفوفها.

وأكد على أن الجيش السوري التزام بشكل كامل بالهدنة، لكن بعض ما وصفها بـ"جماعات إرهابية" استغلتها في شن هجمات.

مصدر الصورة AFP
Image caption قالت واشنطن إن روسيا لم تمارس ضغوطا على الحكومة السورية كي تسمح بعبور مساعدات إنسانية إلى مدن وبلدات محاصرة.

وقال بوتين، في تصريحات خلال انعقاد قمة رابطة الدول المستقلة في بشكيك عاصمة قرغيستان، إن فرض هدنة في سوريا هو الهدف المشترك لكل من موسكو وواشنطن.

ومضى بوتين قائلا لوكالة أنترفاكس الروسية إن روسيا تلتزم بتطبيق الجزء المتعلق بها من اتفاق وقف إطلاق النار في سوريا ولاسيما "التزام" القوات الحكومية "بشكل كامل" بالهدنة.

وكانت موسكو قد حذرت من أنها قد تستأنف شن غارات جوية على فصائل من المعارضة "المعتدلة" إذا لم تبذل واشنطن المزيد من الجهود كي تنأى هذه الفصائل بنفسها عن المتطرفين.

وقال بوتين "نشاهد محاولات لإعادة تجميع هؤلاء الإرهابيين. بالنسبة إلى روسيا، نلتزم

بشكل كامل بتعهداتنا"، مضيفا أن روسيا توصلت إلى اتفاقات مع الجيش السوري.

وبدأ وقف إطلاق النار الاثنين بعد اتفاق بين روسيا، التي تدعم الرئيس السوري بشار الأسد، والولايات المتحدة، التي تدعم بعض أطراف المعارضة.

وقالت موسكو الجمعة إنها مستعدة لتمديدها الهدنة لـ72 ساعة، لكن لم يصدر إعلان رسمي بشأن تمديدها.

مصدر الصورة Reuters
Image caption قالت موسكو الجمعة إنها مستعدة لتمديد الهدنة لـ72 ساعة أخرى.

المزيد حول هذه القصة