حظر التجول في مدينة شارلوت الأمريكية وسط استمرار أعمال شغب احتجاجا على عنف الشرطة

مصدر الصورة AP
Image caption متظاهرة ترفع شعار "حياة السود مهمة" خلال الاحتجاجات في مدينة شارلوت.

فرضت السلطات في مدينة شارلوت في ولاية نورث كارولينا الأمريكية حظر تجول في محاولة لتخفيف حدة الاحتجاجات.

وقالت السلطات إن الحظر يسري من منتصف الليل حتى السادسة صباحا حتى إشعار آخر.

واستخدمت الشرطة قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين أغلقوا أحد الطريق الرئيسية السريعة في مدينة شارلوت.

وتشهد المدينة منذ يومين أعمال شغب احتجاجا على مقتل رجل أسود برصاص الشرطة.

وحسب إدارة المدينة، فإن حظر التجول سوف يستمر لحين إعلان انتهاء حالة الطوارئ الحالية، أو صدور إعلان رسمي برفع الحظر.

مصدر الصورة GETTY
Image caption ينتشر رجال الشرطة في الشوارع في محاولة للسيطرة على الاحتجاجات.

وقد تجمع مئات المتظاهرين لليلة الثالثة على التوالي في المدينة بعد مقتل رجل أسود برصاص الشرطة.

وطالب المحتجون بضرورة نشر فيديو قيل إنه يصور إطلاق النار على الرجل.

وقد أطلعت الشرطة أسرة القتيل على الفيديو غير أنها تؤكد إنها لاتنوي نشره على العامة.

وقال قائد شرطة شارلوت إن الصور لا تثبت بشكل قاطع أن القتيل ويدعى كيث لامونت سكوت كان يحمل مسدسا عندما قتل برصاص الشرطة.

وتقول أسرة سكوت إنه من المستحيل القول إنه كان يحمل شيئا.

وتنتشر في شوارع شارلوت قوات الحرس الوطني التي استدعيت بعد فرض حالة الطوارئ في المدينة.

وقتل شخص واحد بعد أن تعرض لإطلاق نار خلال الاحتجاجات وألقي القبض على العشرات.

مصدر الصورة EPA
مصدر الصورة AP
مصدر الصورة AP
مصدر الصورة EPA

المزيد حول هذه القصة