استغلها جنسيا، فألزمته المحكمة بشراء كتب نسوية لها

مصدر الصورة Getty

قضت محكمة إيطالية بإلزام شخص بشراء فيلمين و30 كتابا نسويا لقاصر تعمل في البغاء بعد إدانته بالاستغلال الجنسي لفتاة دون السن القانونية.

وسجن المتهم، البالغ من العمر 35 عاما، لمدة عامين لادانته في القضية بعد ثبوت تورطه في شبكة لاستغلال الأطفال جنسيا.

وشملت قائمة الكتب التي أوصت بها المحكمة "يوميات آن فرانك" و"أشعار ايميلي ديكنسون".

وقالت القاضية باولا دي نيكولا إنها تأمل أن تسهم تلك الكتب في مساعدة الفتاة، التي لم تتجاوز 15 عاما، على استيعاب الأذى الذي لحق بكرامتها كامرأة.

لكن صحيفة كوريرا دي سيرا سخرت من بعض ما جاء في الاختيارات، متسائلة حول إذا ما كانت القاضية قرأت تلك الكتب.

ونقلت الصحيفة الايطالية عن ادريانا كافاريرو، أستاذة الفلسفة في جامعة فيرونا الايطالية وصاحبة كتاب "بصرف النظر عن أفلاطون"، قولها "المراهقة ليست المرحلة الملائمة للتفكير"، ما فعله كان يستحق أكثر من ذلك الحكم فهو شخص ناضج دفع أموال مقابل ممارسة الجنس مع قاصر".

ويأتي الحكم بعد تحقيقات استمرت على مدار 3 سنوات بشأن شبكة لاستغلال الفتيات جنسيا في العاصمة روما وكانت فتاتان، 14 و 15 عاما، هما ضحايتاها الرئيسيتين.

وقال المحققون إن الشبكة استدرجت الفتاتين لممارسة الجنس مقابل المال الذي استخدموه لشراء ملابس جديدة وهواتف حديثة.

وقضت المحكمة بالسجن لمدة 9 سنوات على العقل المدبر للشبكة.