أمريكا تعين اول سفير لها لدى كوبا منذ 55 عاما

مصدر الصورة Reuters
Image caption افتتحت السفارة الامريكية في هافانا في العام الماضي

عينت الولايات المتحدة اول سفير لها لدى كوبا منذ 55 عاما، فيما تواصل العلاقات بين البلدين سيرها نحو التحسن.

ووصف الرئيس الامريكي باراك اوباما الخطوة الاخيرة بأنها "خطوة باتجاه تأسيس علاقة اكثر طبيعية وانتاجية."

ولكن الرئيس الامريكي قد يواجه مقاومة في اروقة الكونغرس حيث يعارض عدد من الجمهوريين سياسته تجاه كوبا الشيوعية.

والسفير المعين جفري دي لورنتيس كان يعمل في السفارة الامريكية في هافانا التي افتتحت في تموز / يوليو من العام الماضي.

ووصفه الرئيس اوباما بالقول "إنه لا يوجد موظف حكومي اكثر كفاءة منه."

وكان الرئيسان اوباما والكوبي راؤول كاسترو اعادا الحياة للعلاقات الدبلوماسية بين البلدين التي كانت قطعت عام 1961 عقب انتصار الثورة الكوبية.

فقد رفعت القيود التي كانت مفروضة على النقل الجوي بين البلدين، ولكن الحظر الاقتصادي الذي تفرضه واشنطن على الجزيرة ما زال ساري المفعول.

وكان عضو مجلس الشيوخ الجمهوري ماركو روبيو - ذو الاصول الكوبية - قال إن تحسين العلاقات بين الولايات المتحدة وكوبا "سيسهم الى حد بعيد في توفير دفعة اقتصادية يحتاجها نظام كاسترو ليصبح معلما دائما في الحياة الكوبية لعدة اجيال."