الهند "تشن هجمات ضد مسلحين" في كشمير

مصدر الصورة AFP
Image caption نفت باكستان وقوع الهجوم

يقول الجيش الهندي إنه شن هجمات ضد أهداف محددة يشتبه بوجود مسلحين فيها على الحدود مع باكستان في إقليم كشمير.

وقال مسؤول عسكري هندي رفيع المستوى لصحفيين إن هذه الهجمات تهدف إلى منع هجمات يخططها مسلحون في باكستان.

وصرح الجيش بأن الهجمات أدت إلى "إيقاع خسائر كبيرة بين صفوف الإرهابيين والذين يحاولون مساعدتهم".

ونفت باكستان وقوع أي هجمات هندية عبر الحدود، وقال أحد مسؤولي الجيش "إن ادعاء الهند بتنفيذ هجمات ضد إرهابيين يهدف إلى خلق انطباعات خاطئة".

وأكدت باكستان مقتل اثنين من جنودها في تبادل لإطلاق النار عبر الحدود، وقالت إن إطلاق النار من الجانب الهندي كان "بلا سبب".

ويسود التوتر الأجواء بين البلدين منذ شن هجوم على قاعدة للجيش الهندي في كشمير خلف 18 قتيلا في بداية الشهر، واتهمت الهند الباكستان بالوقوف وراء الهجوم وهو ما تنفيه الأخيرة.

"مخططات شريرة"

ولم تعط الهند الكثير من التفاصيل عن الهجوم، وورد في مؤتمر صحفي مشترك للجيش ووزارة الخارجية أن هدف العملية كان "ضرب إرهابيين يخططون للتسلل إلى المنطقة".

ووجه المدير العام للعمليات العسكرية في الهند الجنرال رانبير سينج اللوم لباكستان بسبب ما وصفه بعجزها عن السيطرة على النشاطات الإرهابية في المنطقة الواقعة تحت سيطرتها من إقليم كشمير.

ولم تعط الهند تفاصيل عن مكان العملية وتفاصيل الخسائر التي تكبدها من استهدفتهم.

وانتقد رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف "العدوان غير المبرر الذي قامت به القوات الهندية" وأكد أن قواته قادرة على إحباط "أي مخططات شريرة".

وتقول باكستان إن الهند تهدف إلى صرف الأنظار عن انتهاكات حقوق الإنسان التي تجري في إقليم كشمير.

وقد قتل أكثر من 80 شخصا في أعمال عنف مضادة للحكم الهندي استمرت شهرين ، معظمهم من المحتجين المعارضين للحكومة.