بلغاريا تحظر النقاب في الأماكن العامة

مصدر الصورة Getty
Image caption حظرت فرنسا وبلجيكا ارتداء النقاب كما حظرت جامعة الأزهر ارتداء النقاب في قاعات الدراسة ومساكن الطالبات

حظر البرلمان البلغاري على النساء ارتداء النقاب الذي يغطي الوجه.

وكان الحزب اليميني، الجبهة الوطنية، المشارك في الائتلاف الحكومي هو من طرح مشروع القانون على البرلمان من أجل اعتماده.

ويتعلق القانون بالنقاب الذي تكون فيه العينان مكشوفتين، وكذلك بالبرقع الذي يغطي الوجه بالكامل كما هو الشأن في بعض مناطق أفغانسان وباكستان.

ولا يعتبر الحجاب لباسا تقليديا للمرأة المسلمة البلغارية. وسكل المسلمون البلغار نحو 10 في المئة من سكان البلد البالغ عددهم 7 ملايين شخص.

ويذكر أن النقاب لا ترتديه سوى عشرون امرأة تقريبا ينتمين إلى أقلية الروما التي تعيش في مدينة بازارديجك التي تقع جنوبي بلغاريا.

وكانت فرنسا وبلجيكا حظرتا ارتداء النقاب في الأماكن العامة وفرضت غرامة على المخالفات للقانون.

وفتحت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان الجدل عندما أيدت آنذاك حظر فرنسا لارتداء النقاب في الأماكن العامة.

واستندت المحكمة الى أن النقاب يخفي الوجه ويحول دون التماسك الاجتماعي.

وكان شيخ الجامع الأزهر في مصر، الراحل محمد سيد طنطاوي، أصدر في عام 2009 قرارا بمنع الطالبات في جامعة الأزهر من ارتداء النقاب في قاعات الدراسة ومساكن الطالبات.

واستشهد الشيخ الطنطاوي بآيات من القرآن لبيان ان النقاب ليس فرضا إسلاميا ولكنه تقليد اجتماعي.

وقد أعلنت جامعة الازهر في القاهرة منع ارتداء النقاب في الحصص الدراسية المخصصة للنساء فقط وكذلك في مقار السكن الجامعية التابعة لهذه المؤسسة التعليمية الاسلامية.