ترامب يعتذر عن تصريحات بذيئة عن النساء

Image caption ظهر ترامب في فيديو السبت ليعتذر عن تصريحاته المهينة للنساء.

اعتذر المرشح الجمهوري لانتخابات الرئاسة الأمريكية، دونالد ترامب، عن تعليقات بذيئة عن النساء، أدلى بها في السابق.

وجاءت تعليقات ترامب في تسجيل مصور يعود لعام 2005، وكُشف عنه في الآونة الأخيرة.

وقال ترامب اليوم: "تلك الكلمات لا تعكس حقيقة شخصيتي. أنا أعتذر".

وفي الفيديو، يقول ترامب: "يمكنك أن تفعل أي شيء" بالمرأة "حين تكون نجما"، كما يتفاخر بمحاولاته تحسس وتقبيل نساء.

وأدان سياسيون جمهوريون رفيعو المستوى تصريحات ترامب، بينما وصفتها منافسته هيلاري كلينتون بأنها "مرعبة".

وكتبت كلينتون عبر حسابها بموقع تويتر: "لا يمكن أن نسمح لهذا الرجل أن يصبح رئيسا لبلادنا".

وظهر ترامب اليوم في تسجيل مصور مدته 90 ثانية، في ما بدا أنه أول اعتذار كامل في حملة انتخابية شابتها تصريحات مثيرة للجدل.

وقال ترامب: "لقد قلت وفعلت أشياء أندم عليها. أي شخص يعرفني يعلم أن هذه الكلمات لا تعكس حقيقة شخصيتي. لقد قلتها وكنت مخطئا وأعتذر عنها".

وأضاف: "لم أقل أبدا إنني شخص مثالي، أو تظاهرت بما ليس في. أتعهد بأن أكون رجلا أفضل في المستقبل".

لكن ترامب حاول صرف أثر هذه التصريحات، عبر مهاجمة الرئيس الأمريكي الأسبق بيل كلينتون.

وقال ترامب: "بيل كلينتون انتهك حقوق النساء في الواقع، وهيلاري أرهبت وهاجمت وفضحت ضحاياه".

وأضاف: "سنناقش ذلك خلال الأيام المقبلة. أراكم في مناظرة الأحد المقبل".

مصدر الصورة AP
Image caption تجرى المناظرة الثانية بين ترامب وهيلاري كلينتون مساء غد الأحد.

وتجري المناظرة التلفزيوينة الثانية بين ترامب وكلينتون مساء الأحد، في سانت لويس.

وكان ترامب قد قال مؤخرا إنه لن يثير موضوعات حول علاقات بيل كلينتون النسائية خلال المناظرة، وذلك بعد أن كان قد هدد بذلك سابقا.

وأشارت استطلاعات حديثة للرأي إلى تقدم كلينتون على ترامب في ولايات رئيسية، وأن الأخير بحاجة إلى أداء جيد في المناظرة لتقريب الفارق.

"حاولت معها"

وفي الفيديو، الذي نشرته صحيفة واشنطن بوست، سمع ترامب يتفاخر أمام المذيع التلفزيوني بيلي بوش، بمحاولاته إقامة علاقة جنسية مع امرأة متزوجة، وكذلك تقبيل وتحسس أجساد نساء أخريات.

وهذا الفيديو هو جزء من تسجيل لم يذع لبرنامج "أكسس هوليوود".

ويسمع صوت ترامب في الفيديو يقول: "حاولت معها وفشلت. أعترف بذلك. لقد كانت متزوجة وانجذبت إليها بشدة".

وأضاف: "لقد كانت متزوجة. بعد ذلك رأيتها مصادفة، فوجدت لها ثديين كبيرين مزيفين. لقد غيرت مظهرها تماما".

وفي وقت لاحق من المحادثة، قال ترامب للمذيع بوش إنه ينجذب "تلقائيا تجاه الجميلات"، وغالبا ما يحاول تقبيلهن.

وأضاف: "أبدأ على الفور في تقبيلهن، لا أستطيع الانتظار، وحينما تكون نجما فإنهن يتركنك تفعل ذلك. يمكنك أن تفعل أي شيء".

وأثارت هذا التصريحات غضب الجمهوريين.

وقال رئيس مجلس النواب الجمهوري بول ريان: "شعرت بالغثيان مما سمعته اليوم".

وسحب ريان دعوته لترامب لحضور مهرجان للحزب الجمهوري في ولاية ويسكنسن.

مصدر الصورة Reuters
Image caption أدان بول ريان وسياسيون جمهوريون آخرون تصريحات ترامب.

وقال ميتش مكونيل، زعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي، إن هذه التصريحات "منفرة"، وإن ترامب "عليه أن يعتذر علنا لكل النساء والفتيات في العالم".

أما المرشج الجمهوري السابق جون ماكين، فقال إنه "ليس هناك مبرر لهذه التصريحات العدائية والمهينة التي قالها ترامب".

من جانبه، قال بيلي بوش إنه يشعر بـ"الحرج والخجل" إزاء مضمون الفيديو.

وأضاف: "ليس هناك مبرر لذلك، لكنه حدث منذ 11 عاما. لقد كنت أصغر سنا وأقل نضجا، وتصرفت بحماقة في مجاراته. أنا آسف للغاية".

وقال ترامب إن تصريحاته المشار إليها "ليست إلا لهو ومزاح.

وكان ترامب قد صرح ذات مرة، في مسيرة انتخابية في يناير/ كانون الثاني الماضي، قائلا: "يمكنني أن أقف في وسط شارع فيفث أفينيو في مانهاتن، وأطلق النار على شخص ما، ولن أفقد أصوات الناخبين".

المزيد حول هذه القصة