الرئيس الكولومبي يتبرع بجائزة نوبل لضحايا الصراع في بلده

قال الرئيس الكولومبي إنه سيتبرع بالقيمة المالية لجائزة نوبل للسلام لضحايا الصراع بين الحكومة الكولومبية وقوات تحرير كولومبيا المسلحة المعروفة باسم فارك.

وامتد الصراع بين الجانبين لأكثر من 50 عاما وقتل خلاله نحو 260 ألف شخص بينما هجر أكثر من 6 ملايين شخص منازلهم.

وفاز كارلوس بجائزة نوبل للسلام العام الجاري بسبب اتفاق سلام بين حكومته وحركة فارك تم توقيعه قبل أسبوعين.

لكن الناخبين الكولومبيين رفضوا الاتفاق بشكله الحالي خلال الاستفتاء الذي أجري الأسبوع الماضي بأغلبية ضئيلة مطالبين بتغيير بعض البنود فيه.

وقال سانتوس "التقيت وأسرتي وناقشنا الأمر وقررنا أن أتبرع بقيمة الجائزة التي تبلغ 925 ألف دولار للضحايا".

وجاء تصريح سانتوس بعد مشاركته في حفل ديني لصالح ضحايا الصراع المسلح في البلاد وذلك في ولاية شوكا الشمالية.

وقضى سانتوس أربعة أعوام في مفاوضات صعبة قبل توقيع الاتفاق في احتفال بمدينة قرطاجنة.

لكن رفض الاتفاق الذي جاء في استفتاء شعبي ترك الرئيس في موقف ضعيف.

ورغم ذلك تعهد سانتوس بمواصلة العمل لتحقيق السلام على الرغم من صدمة رفض الاتفاق.