تشكيل حكومة جديدة في لبنان برئاسة حسان دياب

حسان دياب

صدر الصورة، EPA

أعلن في لبنان تشكيل حكومة جديدة برئاسة حسان دياب وسط أسوأ أزمة سياسية واقتصادية تمر بها البلاد منذ عقود.

وستواجه الحكومة الجديدة الكثير من الصعاب، على رأسها طريقة التعامل مع التظاهرات التي اندلعت منذ أشهر ضد الفساد والنخبة السياسة الحاكمة.

وبعد الإعلان عن الحكومة الجديدة تعهد دياب بتعامل سريع مع مطالب المحتجين، وانتشال البلاد من أسوأ أزمة اقتصادية تعاني منها منذ عشرات السنين.

وأكد أن الحكومة ستعمل على تلبية مطالب الشعب، وعلى رأسها استقلالية القضاء واستعادة الأموال المنهوبة، ومكافحة الثراء غير المشروع، والبطالة، ووضع قانون جديد للانتخابات يكرس اللحمة الوطنية التي أفرزتها الساحات".

وقال دياب في مؤتمر صحفي بعد إعلان حكومته "المهم الآن أن نحفظ الاستقرار ونؤازر الجيش والقوى الأمنية".

وأضاف "أحيي الثورة التي دفعت نحو هذا المسار فانتصر لبنان"وأن حكومته "تعبّر عن تطلعات المعتصمين على مساحة الوطن خلال أكثر من ثلاثة أشهر من الغضب".

وقدم رئيس الوزراء السابق سعد الحريري استقالته أواخر أكتوبر/ تشرين الأول الماضي تحت ضغط الاحتجاجات التي خرجت منددة بالفساد وإهدار المال العام.

وكُلف دياب (60 عاما) الشهر الماضي بتشكيل الحكومة الجديدة بعد مداولات نيابية.

واعتبر دياب، الذي تولى حقيبة وزارة التربية والتعليم العالي في حكومة نجيب ميقاتي في الفترة ما بين عامي 2011 و2014، أن حكومته الجديدة بمثابة "فريق إنقاذ".

وقبل أيام قليلة سقط عشرات المصابين في مواجهات بين محتجين وقوات الأمن بعدما عاد المتظاهرون إلى شوارع العاصمة اللبنانية بأعداد كبيرة احتجاجا على ما يرونه لامبالاة من قبل السلطات السياسية بمطالبهم.

صدر الصورة، Getty Images

التعليق على الصورة،

رئيس الوزراء حسان دياب ووالرئيس ميشال عون

وجاء تعيين دياب، بعد توصل حزب االله وحلفائه، والرئيس ميشال عون إلى اتفاق بخصوص الحكومة.

وتأتي هذه الخطوة بعد فشل المساعي لتشكيل حكومة وفاق وطني بالاتفاق مع زعيم تيار المستقبل سعد الحريري.

وتضم الحكومة الجديدة 20 حقيبة وزارية يشغلها وزراء مدعومون من أحزاب ممثلة في البرلمان.

وتولى الخبير الاقتصادي غازي وزني حقيبة المالية، بينما تولى ناصيف حتي، مندوب لبنان السابق بالجامعة العربية، حقيبة الخارجية.

وتضم الحكومة الجديدة، التي توصف بأنها حكومة تكنوقراط، 6 نساء للمرة الأولى في تاريخ البلاد، هن زينة عسكر، وزيرة الدفاع، ماري نجم، وزيرة العدل، لميا الدويهي، وزيرة العمل، فارتينه أوهانيان، وزيرة الشباب والرياضة، غادة شريم، وزيرة المهجرين، ومنال عبد الصمد، وزيرة الإعلام.