لقاح كورونا… ملكٌ للشعب؟

هل سيكون اللقاح في متناول الجميع؟ وهل سيكون منفعة عالمية كما قال الأمين العام للأمم المتحدة؟ هذه الأسئلة وسواها بدأت تلوح في الأفق مع بدء العديد من الدول توزيع اللقاح على مواطنيها.

منظمة الصحة العالمية اعتبرت من جانبها أن اللقاح يجب أن يشارك بالتساوي وأن لا يزيد من عدم المساواة وأن لا يكون سببا جديدا لتخلف بعض الشعوب.

انطلاقا من هنا، يكمن دور الحكومات. هل ستضمن الحكومات التوزيع العادل؟ لمن ستعطي الأولوية؟ ماذا عن الأشخاص ذوي الإعاقة؟ وهل ستتعاطى بشفافية مع هذا الملف؟

وماذا عن الدول التي تعيش أزمات حقيقية كليبيا واليمن وسوريا وغيرها؟ هل ستنال نصيبها من اللقاح؟

دنيانا" هذا الأسبوع يطرح هذه الأسئلة وسواها مع مشاركات من تونس ولبنان وفلسطين ومصر هنّ منال خضر ناشطة ثقافية من فلسطين، بسمة" مصطفى كاتبة وصحفية من مصر، أمال شريف مصممة غرافيكس وناشطة في مجال الدفاع عن الأشخاص ذوي الإعاقة من لبنان، ورؤى الصغير كاتبة وناشطة في المجتمع المدني من تونس.

"دنيانا" الأربعاء 17.30 بتوقيت غرينيتش.