"دنيانا": إحباط أم إصرار؟

"دنيانا": إحباط أم إصرار؟

هل يعيد الحراك الشعبي المتواصل في أكثر من دولة اليوم الأمل إلى الشباب؟

سؤال أساسي نطرحه في حلقة دنيانا هذا الأسبوع. فالأوضاع المعيشية والاقتصادية الصعبة والفساد المستشري، دفع شباب الجزائر وتونس ولبنان والعراق للنزول إلى الشارع مجددا رغم انتشار وباء كورونا والحظر المفروض من قبل الحكومات.

أسباب كثيرة يمكن النظر فيها هي التي تدفع الشباب للعودة إلى الشارع اليوم. معدلات البطالة إلى ارتفاع، الثقة بالطبقة الحاكمة غائبة، التمثيل الشبابي شبه معدوم إضافة إلى انعدام الأمن والأمان. هذه الأسباب وغيرها دفعت العديد من الشباب إلى ركوب قوارب الموت واتخاذ قرار الهجرية غير الشرعية هربا من الواقع الصعب. هذه الأسباب أيضا دفعت الشباب إلى الشارع من أجل إحداث تغيير. بين الإصرار والإحباط… يقف الشباب العربي اليوم. فأي مستقبل بانتظارهم؟

دنيانا هذا الأسبوع مع شابات ناشطات وفاعلات في المجتمع هنّ فيرينا العميل من لبنان، سارة العام من الجزائر، مريم صوالحية من تونس، يافا المصري من فلسطين، وديانا فرج من العراق.

"دنيانا" الأربعاء الخامسة والنصف مساء بتوقيت غرينيتش.